«الأحوال المدنية» تعلق أعمالها بكل فروعها بعد خطف مهندسين

أعلنت مصلحة الأحوال المدنية تعليق العمل بكل إداراتها وفروعها ومكاتبها وإيقاف الخدمة في جميع أنحاء البلاد شرقها وغربها وجنوبها، «إلى حين الإفراج الفوري والسريع عن المهندسين اللذين جرى خطفهما أثناء أداء عملهما بمنطقة سوق الجمعة في مدينة طرابلس، وهما المهندسان عبدالسلام الخويلدي وسامي البسكري».

وقال بيان للمصلحة عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك» اليوم السبت إن «مصلحة الأحوال المدنية لا تزال تعاني من حالات الخطف والإخفاء القسري والاعتداءات المتكررة على موظفيها والعاملين بها».

ودعا البيان الجهات ذات العلاقة إلى تحمل مسؤولياتها وتوفير الأمن والحماية للموظفين الذين يؤدون أعمالهم المكلفين بها. وحذر جميع الأطراف من العبث بهذه المؤسسة المهمة التي تمثل الأمن القومي للمواطن الليبي.