Atwasat

معيتيق: بيان السراج «توافقي» وما يحصل اليوم جزء من الحل

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 14 سبتمبر 2016, 08:41 مساء
alwasat radio

اعتبر نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد عمر معيتيق، أن البيان الأخير لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج كان «توافقيًا» وأن ما يحصل اليوم «هو جزء من الحل السياسي» داعيًا جميع الأطراف الليبية إلى التعاون وحماية الاتفاق السياسي وتشكيل حكومة مرضية ووقف التحريض.

وقال معيتيق، في لقاء خاص مع وكالة الأنباء الليبية في طرابلس، ونشرته اليوم الأربعاء، في تعليقه على بيان السراج الأخير، ودعوته لجميع الأطراف للجلوس والتحاور: «إن بيان الرئيس السراج بيان توافقي، يعبر عن روح التوافق التي تسود جميع أعضاء المجلس، الذين حرصوا طيلة الفترة الماضية على تقديم التنازلات، وتغليب المصلحة العليا للوطن، رغم كل الضغوط التي مورست عليهم، ومحاولة عرقلتهم، بتحويل كل التجاذبات السياسية التي كانت موجودة داخل المؤتمر الوطني، والبرلمان، وإلباسها لأعضاء المجلس الرئاسي التسعة.. وهذا ما لا يمكن أن يسمح به المجلس من جديد».

وأكد معيتيق أن المجلس الرئاسي «موجود لحل المشاكل، وليس لإعادة إنتاجها»، وشدد على أن البلاد في حاجة «إلى التعاون، من أجل حماية اتفاقنا السياسي، الذي أشاد به الجميع». وأضاف: «علينا الخروج بالبلاد من حالة الشلل التي تعيشها، وبالحكمة، والاتزان، سنتمكن بإذن الله من تخطي جميع المشاكل التي تعيق التوافق بين الليبيين».

وأضاف معيتيق أن الأيام أثبتت أن هناك شخصيات ومدنا وقبائل «على أعلى درجة من الوطنية» رغم أن هناك «أطرافا مقابل أخرى تعتبرها عدوا، ويستحيل التحاور معها»، منبهًا إلى أن «التحريض والتحشيد في اتجاه منطقة أو شخصية ليبية، أصبح عادة سياسية سيئة، وقد رأى الليبيون سوء نتائجها، رأينا تحشيد ضد شخصيات في الماضي، وضد مدن وقبائل، وتم وصفها بأبشع الأوصاف».

وأشاد معيتيق بالمنطقة الشرقية والغربية قائلًا: «إخوتنا في الشرق الحبيب ظلموهم كثيرًا، وأثبتت الأيام حرصهم الشديد على ليبيا أرضًا وشعبًا، وأيضًا في الغرب، مدن، ومناطق وصفت يومًا ما بأنها متطرفة، وأثبتت التجربة اليوم بأنها دفعت ولاتزال تدفع بخيرة شبابها ثمنًا لاجتثاث الإرهاب من البلاد..».

وطالب نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبيين جميعًا «بالكفاح لوقف هذا التحريض الهدام»، مؤكدًا أن «الحقيقة بدأت تنجلي أمام الجميع، وبدأ العقل يحكم أغلب تصرفاتنا».

وفي معرض رده حول الحديث عن خلافات كبيرة بين أعضاء المجلس الرئاسي، وخوف كبير من إمكانية أن تعرقل هذه الخلافات الوصول إلى حل للأزمة قال معيتيق: «خلال فترة عملنا القصيرة نسبيًا، كنا وما نزال، بمثابة الإخوة، تسودنا روح التعاون، والاتزان، رغم الصعوبات التي لم تتوقف عن اعتراضنا، ولكننا كنا دائمًا متفهمين لصعوبة المسؤولية الملقاة علينا، وضخامة الملفات التي تحتاج منا إلى الحلحلة والإنجاز».

وعبر معيتيق خلال اللقاء عن سعادته بعودة علي القطراني، وعمر الأسود للمشاركة في جلسات المجلس الرئاسي، قائلاً: «لم نكن لنستغني عن مبادراتهم وآراءهم الهامة في كل القضايا التي ناقشناها، وكلي ثقة في أن السادة أعضاء المجلس سينجحون مجددًا في تخطي هذا الامتحان الصعب، والوصول بليبيا الحبيبة إلى بر الأمان».

وفي سؤال حول رؤيته لحل المشكلة السياسية في ليبيا رأى معيتيق أن «ما يحصل اليوم هو جزء من الحل» داعيًا جميع الأطراف من تيارات سياسية، ومجالس البلدية، ومجتمع مدني، وبرلمان، ومجلس دولة، والمجلس الرئاسي، إلى البدء في مرحلة إنهاء الانقسام السياسي، والاتفاق على حلحلة كل الأمور، مهما كانت درجة حساسيتها، وتسويتها، والمشاركة بعد ذلك في تشكيل حكومة مرضية للجميع.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
علي زيدان يتحدث لـقناة «الوسط» عن الزج باسمه في تقرير جريدة فرنسية
علي زيدان يتحدث لـقناة «الوسط» عن الزج باسمه في تقرير جريدة ...
«المركزي»: 34 ملیار دینار ترتيبات مالية طارئة لمؤسسة النفط خلال 4 أشهر
«المركزي»: 34 ملیار دینار ترتيبات مالية طارئة لمؤسسة النفط خلال 4...
الدبيبة يطلق جولة مشاورات للتوافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات
الدبيبة يطلق جولة مشاورات للتوافق حول القاعدة الدستورية ...
«اللواء 444» يعلن القبض على اثنين متورطين في المقابر الجماعية بترهونة
«اللواء 444» يعلن القبض على اثنين متورطين في المقابر الجماعية ...
«المركزي»: صرف 250 مليون دينار لمجلس النواب و14 مليونا لـ«الدولة» خلال 4 أشهر
«المركزي»: صرف 250 مليون دينار لمجلس النواب و14 مليونا لـ«الدولة»...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط