شروط علي القطراني لحضور اجتماعات المجلس الرئاسي

اشترط نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني حضور اجتماعات المجلس الرئاسي أن تنعقد في مدينة ليبية خاضعة لحماية الجيش والشرطة.

وقال القطراني في بيان حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه: «قررنا العودة للمشاركة في جلسات المجلس الرئاسي متمسكين بثوابتنا التي أعلنا عنها سابقًا، والمعروفة لدى الجميع».

وأضاف القطراني في بيانه أن على رأس تلك الثوابت «حقوق إقليم برقة وأهله الذين نمثلهم، والمحافظة على تضحيات أبنائهم من الجيش والشرطة والقوات المساندة لهم، والمساهمة في بناء البلاد والرقي بها».

وتابع القطراني مخاطبًا المجلس الرئاسي: «إلاّ أنكم قمتم بتغيير وبشكل مفاجئ المقر المتفق عليه لإجراء الجلسات التشاورية من تونس إلى طرابلس».

واستطرد: «وحيث إن الاتفاق السياسي يقضي بأن تكون العاصمة طرابلس هي مقر جلسات المجلس الرئاسي بعد إخلائها من الميليشيات، فإننا نعلمكم بأننا لن نلبي أي دعوة للانعقاد إلا إذا كانت في أي مدينة ليبية خاضعة لحماية الجيش والشرطة النظاميين».

ودعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السرّاج، السبت أعضاء المجلس إلى الاجتماع في طرابلس اليوم الأحد.

المزيد من بوابة الوسط