نجاة نائب مدير المستشفى الميداني من الهجوم الانتحاري غرب بنغازي

نجا نائب مدير المستشفى الميداني بالمحور الغربي لمدينة بنغازي، الدكتور علي السويح السعيطي، من الهجوم الانتحاري الأول الذي استهدف تجمعًا للجيش في العمارات الصينية بمحور غرب بنغازي شرق البلاد.

وقال السعيطي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن حالته الصحية مستقرة وإن إصابته كانت طفيفة، مشيرًا إلى أن الهجوم الانتحاري الأول الذي استهدف، الجمعة، تجمعًا تابعًا للكتيبة «302 مشاة» في الخطوط الأمامية التي لا تفصلهم عن تنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة المتحالفة معه سوى عدة أمتار فقط.

وأكد السعيطي أن الهجوم الانتحاري الأول أسفر عن سقوط قتيلين هما: مفتاح نصر مفتاح الزواوي، وسيف سالم الفاخري، و14 جريحًا إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة والحرجة بينهم مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «302 مشاة»، محمد العزومي، نافيًا أن يكون الهجوم استهدف مقرًا أو غرفة عمليات للكتيبة «302 مشاة».

وأوضح السعيطي أن الهجوم الانتحاري الثاني الذي وقع أمس السبت جرى التعامل معه قبل أن يستهدف التجمع، لكنه أسفر عن إصابة ثلاثة جنود فقط بجروح طفيفة جدًّا بشظايا؛ حيث جرى تقديم الخدمات الصحية والرعاية اللازمة لهم، مؤكدًا أن الهجوم لم يسفر عنه سقوط أي قتلى.

وأضاف قائلاً «إن شهيد الواجب القائد الميداني القذافي عياد مسعود القبائلي قتل فجر الجمعة جراء انفجار لغم أرضي، قبيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعًا تابعًا لهم، بينما أصيب ثلاثة جنود بشظايا جراء انفجار لغم، وأصيب جندي آخر بعيار ناري جراء المواجهات المسلحة».

المزيد من بوابة الوسط