«ذوي الإعاقة» في الجنوب تطالب بدسترة هيئة مستقلة لذوي الاحتياجات الخاصة

ناقش أعضاء من الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور بالمنطقة الجنوبية مع مؤسسات مهتمة بالدفاع عن حقوق ذوي الإعاقة في الجنوب مسوَّدة الدستور خصوصًا المادة 69.

طالبت المؤسسات المدافعة عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في اجتماع عقد بمركز الصم والبكم في سبها، الثلاثاء، بأن تكون لهم حصة أو نسبة تمثيل، كما طالبوا بدسترة هيئة مستقلة لذوي الاحتياجات الخاصة تخص شؤونهم.

وقال عضو لجنة العمل بتأسيسية الدستور، محمد الحبيب لـ«بوابة الوسط»، إن المؤسسات الداعمة لحقوق ذوي الإعاقة لديها اعتراضات على ما يخص الحقوق السياسية، وطالبوا بأن تكون لهم حصة أو نسبة تمثيل، كذلك طالبوا في الاجتماع بدسترة هيئة مستقلة لذوي الاحتياجات الخاصة تخص شؤونهم، نظرًا لما لهذه الهيئة من أهمية للمطالبة ومتابعة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف الحبيب أن أعضاء الهيئة عن الجنوب استمعوا لهذه المطالب، وأن هذه المؤسسات والأشخاص ذوي الإعاقة يجتمعون قريبًا لتوحيد هذه المطالب، لتتمكن الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور من الاستجابة لهذه المطالب، إذا أُتيح لها الفرصة لمراجعة وثيقة مسوَّدة الدستور، وأن مؤسسات ذوي الإعاقة في ليبيا كانت من أولى المؤسسات التي تواصلت مع الهيئة التأسيسية في العام 2014 حتى قبل بداية عملها وتكوين اللجان.

وحضر الاجتماع أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور عن المنطقة الجنوبية نادية عمران، وحميد سليمان ومحمد الحبيب، ورحومة جبريل.

يشار إلى أن مؤسسات المجتمع المدني والناشطين والمهتمين بذوي الإعاقة في فزان قدموا مقترحات إلى الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، مطالبين بدسترة هيئة مستقلة لذوي الإعاقة تحت مسمى الهيئة العليا للمعاقين.

المزيد من بوابة الوسط