الأمم المتحدة تطلب مساعدة نيبال في تأمين بعثتها بطرابلس

ذكرت جريدة «بيزنس ستاندرد» أن الأمم المتحدة طلبت مساعدة نيبال في توفير جنود لتأمين بعثتها الدائمة في ليبيا عند عودتها إلى العاصمة طرابلس.

ونقلت الجريدة الهندية، الجمعة، عن مسؤول بالأمم المتحدة لم تذكر اسمه، أن نيبال ستبدأ قريبًا في تقييم الوضع الأمني في العاصمة طرابلس. وتشارك نيبال بـ245 جنديًّا لتأمين بعثة الأمم المتحدة في العراق.

ونقلت الجريدة عن رئيس قسم عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة، هيرفيه لادسو، أنهم يعملون حاليًّا على إنشاء وحدة لتأمين بعثة الأمم المتحدة عند عودتها للعمل من داخل طرابلس.

ورفض ذكر أسماء الدول التي عرضت نشر قوات ضمن وحدة التأمين، لكنه نفى أيه نية لنشر قوات كاملة لحفظ السلام داخل ليبيا.

وقال: «إن نشر قوات لحفظ السلام ليس خيارًا عمليًّا بسبب هشاشة العملية السياسية في ليبيا والمخاوف الأمنية الناتجة من جود تنظيمات جهادية وغيرها».

ومن غير المعروف حتى الآن أعداد الجنود الذين سترسلهم نيبال إلى ليبيا، لكن مسؤولين بالأمم المتحدة رجحوا أن يصل عدد أفراد فريق الحماية إلى 430 جنديًّا.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الأسبوع الماضي عودة بعثتها إلى طرابلس في وقت قريب، إلى جانب حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

وخرجت بعثة المنظمة الدولية من ليبيا يوليو من العام 2014 بسب تردي الأوضاع الأمنية وزيادة الاقتتال بين الأطراف المتنازعة.