قوات «البنيان المرصوص» تدخل منطقة البغلة وتتقدم شرقًا نحو سرت

قال الناطق باسم عملية «البنيان المرصوص» التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني العميد محمد الغصري إن قواته دخلت، اليوم الأربعاء، إلى منطقة البغلة وتقدمت بعدها لمسافة 25 كيلو مترا، مشيرًا إلى أن القوات باتت على بعد 75 كيلو مترًا عن مدينة سرت.

وأكد الغصري، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، أن قوات لواء المحجوب التابعة لعملية «البنيان المرصوص» تؤمن منطقة البغلة، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم «داعش»، مشيرًا إلى أسر أكثر من 12 عنصرًا من مقاتلي التنظيم بينهم تونسيون وسودانيون وليبيون وصوماليون.

وأضاف الغصري أن الاشتباكات استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة وأسفرت عن «مقتل عشرات» في صفوف مقاتلي تنظيم «داعش»، لافتًا إلى وجود عدد من الجرحى في صفوف قوات «البنيان المرصوص».

وأوضح أن القوات التابعة لعملية «البنيان المرصوص» تتمركز بعدة مواقع منها الطريق الساحلي عند منطقة البويرات، وتنتشر على طول الطريق بمناطق أبوقرين والوشكة، وتؤمن كذلك مناطق وادي زمزم وادي بي.

وعقدت قيادة غرفة عمليات «البنيان المرصوص» اليوم اجتماعًا برئاسة العميد بشير القاضي وأعضاء الغرفة وعدد من قادة المحاور للتنسيق والإعداد لانطلاق المرحلة الثانية من عملية «البنيان المرصوص» لتحرير مدينة سرت من الجماعات الإرهابية.

وكشف العميد محمد الغصري عن تلقي القوات التابعة لعملية «البنيان المرصوص» الدعم ووصول تعزيزات عسكرية لغرفة العمليات دون أن يحدد مصدرها. لكن المكز الإعلامي أشار إلى «وصول تعزيزات عسكرية براً وجواً وبحراً من مناطق غرب وجنوب ليبيا والتحاقها بالقوات المتمركزة غرب وجنوب سرت.

المزيد من بوابة الوسط