«كليمنتي» يتسلح بـ27 فارسا لموقعتي مصر في تصفيات المونديال

مدرب المنتخب الوطني خافيير كليمنتي. (الإنترنت)

تحولت بعثة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، مساء يوم الإثنين الماضي، إلى مدينة أنطاليا التركية؛ لإقامة معسكر تدريبي يتواصل حتى الرابع من شهر أكتوبر المقبل، وبعدها سيتوجه فريق «فرسان المتوسط» إلى مدينة الإسكندرية، لمواصلة تدريباته وتحضيراته الأخيرة قبل موعد المباراة المرتقبة التي ستجمعه بالمنتخب المصري، على ملعب برج العرب، ضمن منافسات الجولة الثالثة، لحساب المجموعة السادسة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم «قطر 2022».

وتقرر إقامة مباراة المنتخب الليبي أمام مصر، في الجولة الثالثة للمجموعة السادسة لتصفيات المونديال في تمام الساعة التاسعة مساء يوم 8 أكتوبر المقبل، كما قرر «فيفا» إقامة مباراة الفريقين ضمن الجولة الرابعة في التاسعة مساءً يوم 11 أكتوبر المقبل. ويستضيف منتخب مصر نظيره الليبي على ملعب برج العرب بالإسكندرية في الجولة الثالثة دون حضور الجماهير وفقا لبيان الاتحاد المصري لكرة القدم، قبل خوض مباراة الجولة الرابعة في مدينة بنغازي وفقاً لما أعلنه «فيفا» رسمياً.

العدد رقم 306 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بقيادة المدرب الإسباني، خافيير كليمنتي، عن قائمة اللاعبين النهائية المقرر انضمامهم إلى معسكر المنتخب الليبي بمدينة أنطاليا التركية. وضمت القائمة 27 لاعباً؛ حيث لم تشهد القائمة الجديدة أي تغيير عن قائمة مواجهتي الغابون وأنغولا، باستثناء تجديد الدعوة للاعب المحترف المعتصم بالله المصراتي.

قائمة «فرسان المتوسط» لموقعتي مصر
وجاءت قائمة «فرسان المتوسط» كالتالي: في حراسة المرمى الثلاثي محمد نشنوش – مراد الوحيشي – معاذ اللافي، واللاعبون: سند الورفلي – المعتصم بالله صبو – علي سلامة – أحمد التربي – علي يوسف – محمد المنير – محمد الترهوني – الطاهر بن عامر – عبدالله الشريف – فيصل البدري – عمر الخوجة – محمد التهامي – محمد الجورني – المعتصم بالله المصراتي – أيمن محمد عمير – السنوسي الهادي – مؤيد اللافي – حمدو الهوني – نورالدين قليب – محمد صولة – محمد الطبال – محمد زعبية – معاذ عيسى – أنيس سلتو.

وينفرد المنتخب الوطني بصدارة المجموعة السادسة، واشتعلت الحسابات بعد مرور أول جولتين، في مشوار التصفيات الأفريقية؛ حيث تصدر «الفرسان» المجموعة برصيد ست نقاط، بعدما قدم بداية مثالية بالفوز على منتخب الغابون بنتيجة هدفين لهدف، ثم الفوز خارج أرضه على أنغولا بنتيجة هدف لصفر، ويحتل منتخب مصر المركز الثاني برصيد 4 نقاط بعد الفوز بهدف لصفر على أنغولا والتعادل مع الغابون خارج الديار بهدف لهدف، بينما يحتل منتخب الغابون المركز الثالث برصيد نقطة واحدة ثم يقبع منتخب أنغولا في المركز الأخير دون نقاط.

واشتدت المنافسة في هذه المجموعة التي يتأهل متصدرها للمرحلة النهائية، والتي تقام بنظام المواجهات الإقصائية، ولم تكن الانطلاقة الليبية القوية مفاجأة، خاصة أن منتخب «الفرسان» أصبح يمتلك رصيداً من اللاعبين أصحاب الخبرة والتجربة وطموح الشباب، وعدداً من المحترفين المتميزين، هذا بخلاف عودة الحياة للدوري الليبي الذي اختتم مؤخراً بنجاح وعودة المنتخب الوطني إلى اللعب بملاعبه بعد سنوات الحظر العجاف.

العدد رقم 306 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

اهتمام جماهيري وإعلامي
وتشهد مباراة ليبيا ومصر، اهتماماً جماهيرياً وإعلامياً كبيراً، في ظل ضرورة فوز المنتخب الوطني باللقاء، لأمل الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2022، ويطمع الجهاز الفني لـ«فرسان المتوسط»، بقيادة المدرب الإسباني خافيير كليمنتي، في تحقيق الفوز لتعزيز صدارة المجموعة، برصيد 9 نقاط، والتفوق.

في المقابل، يسعى الجهاز الفني لمنتخب مصــر، بقيــادة البرتغـالي كـــارلوس كيروش، في تحقيق الفوز، لاعتلاء صدارة المجموعة، برصيد سبع نقاط والتفوق على منتخب ليبيا الذي يتصدر المجموعة الآن برصيد ست نقاط. حيث يظهر كارلوس كيروش، للمرة الأولى، كمدير فني للفراعنة الكبار أمام ليبيا، في اللقاء المرتقب بين المنتخبين، في ظل الصراع الشرس للصعود إلى نهائيات كأس العالم 2022، وردود الفعل الإيجابية من قبل الجماهير المصرية ووسائل الإعلام تجاه المدرب كارلوس كيروش المعين خلفاً لحسام البدري المقال عقب التعادل مع الغابون، لا سيما وأن المدرب البرتغالي يمتلك سيرة ذاتية جيدة وتمكن من التأهل إلى نهائيات كأس العالم من قبل في 4 مرات.

المزيد من بوابة الوسط