ليبيا ورحلة البحث عن أول ميدالية أولمبية في طوكيو 2020

وصول بعثة الرياضيين الليبيين إلى القرية الأولمبية بأولمبياد طوكيو. (فيسبوك)

أكد النائب الثاني للأولمبية الليبية ورئيس الوفد الليبي المشارك في أولمبياد طوكيو 2020، علي صابر، في تصريح إلى «بوابة الوسط» وصول بعثة الرياضيين الليبيين إلى القرية الأولمبية بأولمبياد (طوكيو).

تسعى ليبيا لتحقيق أول ميدالية أولمبية في تاريخها، وذلك حين تبدأ مشاركتها في المنافسات الأولمبية بطوكيو 2020، والتي انطلقت فعالياتها اليوم، الخميس.

وتبدأ ليبيا المشاركة الفعلية في الأولمبياد، صباح يوم غدٍ الجمعة، من خلال الرياضي «الحسين قنبور»  في الأدوار التمهيدية لمنافسات لعبة التجديف.

وتأتي المشاركة الليبية في أولمبياد طوكيو ببعثة يترأسها النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الليبية علي صابر، والرياضي الحسين قنبور، في لعبة التجديف، ومدربه أحمد فكرون وبطل الجودو علي عمر النائلي ومدربه زكريا الأسود، والسباح عدي حسونة، والعدّاء محمد  الحريزي، والرياضية هديل عبود، والمدرب فتحي عبود والإداري وليد مبارك.

وتعدّ هذه المشاركة هي الـ13 لليبيا  في الدورات الأولمبية؛ حيث دشنت أول مشاركاتها بأولمبياد طوكيو العام 1964 بمشاركة رمزية وتواصلت إلى يومنا هذا.

ويُعدّ عمر الكزة العقوري أول ليبي يحمل علم بلاده في الأولمبياد، وكان ذلك في طوكيو 1964، كما نقش الرياضي محمد خليفة الصويعي اسمه بأحرف من ذهب كونه أول رياضي ليبي يشارك في الأولمبياد؛ حيث مثَّل ليبيا في منافسات سباق 400 متر خلال الدورة التي نُظمت في المكسيك العام 1968.

وتعتبر المشاركة الليبية في أولمبياد موسكو 1980 هي الأكبر في تاريخ ليبيا؛ حيث شاركت بـ32 رياضيًا، كما سجلت في هذه الدورة أول مشارك نسائية، وذلك بمشاركة  السباحتين نادية وسعاد فيزاني كما كانت المشاركة الأولى للعبة جماعية من خلال منتخب الكرة الطائرة.

المزيد من بوابة الوسط