الأسرة الرياضية تودع عمر فكرون

عمر فكرون. (إنترنت)

ودعت الأسرة الرياضية والإعلامية بعد صلاة عصر اليوم الإثنين الإعلامي الرياضي، عمر فكرون، بعد مرض مفاجئ ورحيل سريع ومبكر بعد انهيار صحته ليفارق الحياة ويودع دنيانا الفانية.

عمر فكرون من أسرة رياضية اجتماعية عريقة بامتياز، ومن الزملاء المتميزين الذين ربطتهم علاقة وطيدة ومبكرة بالنشاط الرياضي والإعلامي، حيث تفرغ منذ سنوات طويلة للاهتمام بجانب التوثيق الرياضي وحفظ الأرشيف الرياضي من خلال متابعته مختلف الأحداث الرياضية المحلية وحتى العربية والدولية.

كما كانت له مساهمات بارزة في مختلف الصحف المحلية والإذاعات المسموعة، خاصة من خلال قناة «ليبيا الرياضية»، عبر راديو وتلفزيون القناة، حيث شغل وتولى مهمة إدارة البرامج الرياضية بها، وسبق أن أشرف على إعداد وتقديم عديد البرامج والمواعيد الرياضية المتميزة.

تميز أداؤه وعطاؤه بالمقدرة الفائقة والتميز في الإعداد وحسن انتقاء واختيار المواد الرياضية الشيقة التي أثرت المشهد، ولاقت استحسان الكثير من عشاق الرياضة ومتابعيها في كل مكان.

المزيد من بوابة الوسط