كروز وكاسيك يوحدان جهودهما لقطع الطريق على ترامب

قرر المرشحان الجمهوريان، تيد كروز وجون كاسيك، توحيد جهودهما في محاولة لمنع منافسهما دونالد ترامب من الفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، وفق ما أعلن مسؤولو حملتهما الأحد. وتقول وكالة أنباء «فرانس برس» إن ترامب هو الوحيد بين المرشحين الجمهوريين الثلاثة القادر على تأمين العدد المطلوب من المندوبين ليصبح مرشح الجمهوريين في نوفمبر.

وقال جيف رو مدير حملة السيناتور المحافظ، تيد كروز، إن الحملة ستركز على ولاية انديانا في مقابل «إطلاق يد» المرشح جون كاسيك حاكم أوهايو في ولايتي أوريغون ونيو مكسيكو. فيما أصدرت حملة كاسيك بيانًا مماثلاً.

وأورد موقع بوليتيكو أن «الاثنين يعلمان بأن السبيل الأفضل لمنع ترامب من الفوز بالترشيح هو تشكيل فريق لقطع الطريق عليه، ولكن قد يكون الأوان قد فات». ورد ترامب على موقع «تويتر» ساخرًا: «أعلن للتو أن تيد الكاذب وكاسيك سيتحدان في محاولة لمنعي من نيل ترشيح الحزب الجمهوري. يا لليأس!».

والأسبوع الفائت، فاز ترامب في نيويورك حاصدًا 60.5% من الأصوات مقابل 25.1% لجون كاسيك 14.5% لتيد كروز، منافسه الرئيس. لكنه لا يزال بعيدًا من الأكثرية المطلقة المتمثلة في 1237 مندوبًا.

وانضمت شخصيات نافذة في الحزب الجمهوري مثل ميت رومني إلى التحرك ضد ترامب، مما قد يصب في مصلحة سيناتور تكساس تيد كروز. واعتبر كروز أن ترامب «كذب علينا» ويدعي أنه محافظ بهدف «خداع الناخبين السذج».

وعشية انتخابات تمهيدية مهمة في خمس ولايات الثلاثاء، اتهم ترامب كروز بأنه «يرشو» المندوبين. ويتصدر ترامب استطلاعات الرأي في الولايات الخمس التي ستصوت الثلاثاء، أي كونيتيكت وديلاوير وماريلاند وبنسلفانيا ورود آيلند.

ويتوقع أن تحقق المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون مزيدًا من التقدم الثلاثاء على منافسها بيرني ساندرز.

المزيد من بوابة الوسط