24 قتيلاً و40 مصابًا في هجوم كابل

لقي عدة أشخاص مصرعهم وأُصيب آخرون بجروح، الثلاثاء، في هجوم شنته حركة «طالبان» في وسط كابل ولا يزال متواصلاً.

وأعلن الرئيس الأفغاني، أشرف غني، الخبر لكن دون تحديد العدد، مضيفًا في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اليوم، وتلقت «فرانس برس» نسخة منه، «ندين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع في حي بولي محمود خان في كابل، الذي أسفر عن استشهاد العديد من مواطنينا وإصابة آخرين».

ونقلت «بي بي سي» عن الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية، صديق صديقي، قوله: «إن مفجرًا انتحاريًّا فجَّر حافلة ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المواطنين».

من جانبه، أعلن الناطق باسم حركة «طالبان» مسؤولية الحركة عن الهجوم.

وقد قامت قوات الأمن الأفغانية على الفور بتطويق المنطقة التي شهدت الانفجار، فيما أعلن الناطق باسم وزارة الصحة أنه تم نقل أكثر من 40 جريحًا إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

من جانبها، أفادت وكالة أنباء «خامه برس» الأفغانية اليوم بأن ما لا يقل عن 24 شخصًا لقوا مصرعهم، وأُصيب نحو 200 آخرين بجروح إثر وقوع انفجار قوي هز العاصمة كابل اليوم.

وذكرت الوكالة، أن لقطات وصورًا من المنطقة تظهر تصاعد دخان أسود كثيف من موقع الحادث، وترددت أنباء عن سماع دوي طلقات نار متفرقة في المنطقة.

ووقع الانفجار الذي لم يحدد موقعه تمامًا بعد في وسط العاصمة في الوقت الذي يتوجه فيه الموظفون إلى أعمالهم. وشعر مراسلو «فرانس برس» بارتجاج المباني، بينما تحطم زجاج النوافذ وتصاعد عمود من الدخان في السماء.