آلاف الأسر تعود إلى الرمادي بعد تحريرها من «داعش»

قال مسؤول إقليمي عراقي اليوم الأحد إن سكان مدينة الرمادي العراقية بدأوا في العودة إلى المدينة التي انتزع الجيش السيطرة عليها من قبضة تنظيم «داعش» في ديسمبر.

وقال حميد الدليمي قائم مقام الرمادي لـ«رويترز» إن نحو ثلاثة آلاف أسرة عادت منذ يوم السبت إلى مناطق بالرمادي، بعد تطهيرها من الألغام والمتفجرات.

وأضاف أن الأسر تعتمد على مولدات الكهرباء لأن شبكة الكهرباء العامة لم يتم إصلاحها، كما يتم ضخ المياه من نهر الفرات القريب لاستخدامها في الأغراض المنزلية.

وتقع الرمادي عاصمة محافظة الأنبار على بعد 100 كلم غرب العاصمة بغداد، وهي أول انتصار كبير يحققه الجيش العراقي منذ انهياره في وجه هجوم خاطف شنه «داعش» شمال وغرب العراق قبل نحو عامين.

وفر معظم سكان المدينة الذين يصل عددهم إلى قرابة نصف مليون شخص قبل المعركة ولجأوا إلى مخيمات غرب بغداد.

المزيد من بوابة الوسط