أردوغان ينتقد دبلوماسيين أجانب لحضورهم محاكمة صحفيين

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة، دبلوماسيين أجانب لدى تركيا لحضورهم محاكمة صحفيين بارزين متهمين بالتجسس، قائلًا: «إن تصرفاتهم لا تتماشى مع الأعراف الدبلوماسية».

وقال أردوغان في خطاب متلفز في إسطنبول، وفقًا لـ«فرانس برس» السبت، «مَن أنتم؟ ماذا تفعلون هنا؟»، متهمًا الدبلوماسيين بالقيام بـ «استعراض قوة».

وأضاف: «لستم في بلادكم، أنتم في تركيا». وإذ أكد أنهم يستطيعون التحرك ضمن قنصلياتهم، قال: «في أي مكان آخر، فإن طلب الإذن ضروري».

وعقدت أول جلسة استماع في محاكمة رئيس تحرير صحيفة «جمهوريت» العلمانية المعارضة، جان دوندار، وزميله مدير مكتب الصحيفة أردم غول (49 عامًا)، في أنقرة الجمعة في قاعة مكتظة بالصحفيين والأكاديميين ونحو ستة دبلوماسيين أجانب أغلبهم من أوروبا لحضور القضية، التي أثارت انتقادات دولية.

ورافق نحو 200 شخص من زملاء ونواب معارضة ومواطنين عاديين، أمس رئيس تحرير صحيفة «جمهوريت» جان دوندار ومدير مكتبها في أنقرة أردم غول إلى قصر العدل في إسطنبول.

وحضر الجلسة أيضًا عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين بينهم القنصل العام الفرنسي والسفير الألماني لدى أنقرة.

واُتهم الصحفيان بمحاولة إطاحة الحكومة بعد أن نشرت «جمهوريت» فيديو في مايو يزعم أن المخابرات التركية ساعدت في نقل أسلحة إلى سورية في شاحنة في 2014.

 

المزيد من بوابة الوسط