اتفاق أميركي - روسي حول حل سياسي بسورية «يشمل الأسد»

أعلنت الولايات المتحدة وروسيا أنهما اتفقتا، الخميس، على أن تضغطا باتجاه إجراء مفاوضات مباشرة بين نظام الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة وتسريع عملية الانتقال السياسي في سورية.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع كيري، ونقلته «فرانس برس»، إنه «في ما يتعلق بالمسائل الملحة، لقد اتفقنا على أن نضغط من أجل أن تبدأ في أسرع وقت ممكن مفاوضات مباشرة بين الوفد الحكومي وكل أطياف المعارضة».

من جهته، قال الوزير الأميركي إنه اتفق مع بوتين ولافروف على وجوب إعداد مشروع دستور جديد في سوريا بحلول شهر أغسطس المقبل، مؤكدا: «اتفقنا على وجوب أن يكون هناك جدول زمني ومشروع دستور بحلول أغسطس».

وفي حين لم يوضح الوزير الأميركي ما إذا كان تطرق في مباحثاته مع بوتين التي استمرت أكثر من أربع ساعات إلى مصير الرئيس الأسد، المسألة التي تشكل نقطة الخلاف الرئيسية بين موسكو وواشنطن، أكد أن الطرفين اتفقا على أنه يتعين على الرئيس السوري أن «يفعل ما يلزم» وأن ينخرط في عملية السلام.