أوباما يختتم زيارته لكوبا باجتماع مع المعارضة

يلتقي الرئيس الأميركي، باراك أوباما، معارضين كوبيين، الثلاثاء، كما يحضر مع رئيس الدولة الشيوعية راؤول كاسترو مباراة بيسبول، بعد إلقاء كلمة في ختام زيارته التاريخية برؤية متفائلة للعلاقات بين البلدين في المستقبل.

وبعد يوم من الشد والجذب مع كاسترو بشأن حقوق الإنسان، يوجه أوباما كلمة للشعب الكوبي من المسرح الكبير في هافانا، بحسب «رويترز».

وسيلتقي أيضًا، قيادات المجتمع المدني في السفارة الأميركية، لتأكيد تحذيره لكاسترو من أن عدم تحسين سجل كوبا في مجال حقوق الإنسان سيعرقل قوة الدفع نحو إنهاء الحظر الأميركي المفروض على كوبا منذ عشرات السنين.

ولم ينشر البيت الأبيض قائمة بأسماء الناشطين الذين يعتزم أوباما الاجتماع معهم.

وبدا الغضب على كاسترو خلال مؤتمر صحفي نادر أمس، عندما سأله صحفي أميركي عن اعتقال المعارضين السياسيين. ونفى مثل هذه الممارسات وطالب بقائمة أسماء لمثل هؤلاء المعتقلين. وقال البيت الأبيض إنه كثيرًا ما قدم مثل هذه القوائم للحكومة الكوبية من قبل.

المزيد من بوابة الوسط