موغيريني تتعهد باستئناف مفاوضات السلام الفلسطينية - الإسرائيلية

تعهدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني ببذل قصارى جهدها لاستئناف مفاوضات السلام التي انهارت العام الماضي بين فلسطين وإسرائيل.

وأكدت موغيريني، اليوم الأربعاء بحسب رويترز، خلال اجتماعها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التزام الاتحاد الأوروبي تجاه محادثات السلام. وقالت في مؤتمر صحفي مشترك مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: «الاتحاد الأوروبي يبدي التزامًا شديدًا بعملية السلام في المنطقة وبإقامة دولة فلسطينية وإقرار السلام والأمن، ويكتسب الأمر أهمية أكبر في الوقت الحالي مع تفاقم حالة عدم الاستقرار وغياب الأمن».

وأضافت أن من مصلحة أوروبا والفلسطينيين وإسرائيل المضي قدمًا في محادثات السلام، لافتة إلى أن «كل يوم يحمل تغييرات سواء كانت جيدة أو سيئة لا يمكن أن نقف وسط الفراغ. ينبغي أن نتحرك للأمام».

وقف المستوطنات
ودعا عريقات إسرائيل لوقف التوسع في المستوطنات بالصفة الغربية والإفراج عن السجناء الفلسطينيين، مطالبًا جميع الأطراف بالالتزامات المترتبة على الاتفاقيات للوفاء بتعهداتها.

وقال: «نأمل أن توقف الحكومة الإسرائيلية أنشطة الاستيطان وتفي بالتزاماتها. بدلاً من اختيار مسار الإملاءات. ينبغي أن تختار مسار المفاوضات باحترام تعهداتها من خلال وقف أنشطة الاستيطان والإفراج عن السجناء من أجل العودة للمفاوضات وبلوغ حل الدولتين».