المبعوث الدولي لليمن يدعو إلى تمديد الهدنة الإنسانية

دعا المبعوث الدولي الجديد لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الأحد إلى تمديد الهدنة الإنسانية الموقتة التي أعلنها التحالف العربي بقيادة السعودية.

جاءت تصريحات ولد الشيخ أحمد في الرياض لدى افتتاح مؤتمر «إنقاذ اليمن»، الذي تشارك فيه أطراف يمنية بغياب الحوثيين، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال: «أناشد الأطراف كافة أن تجدد التزامها بهذه الهدنة لخمسة أيام أخرى على الأقل»، وذلك قبل ساعات من انتهاء الهدنة التي أعلنتها دول التحالف وتنتهي مساء اليوم الأحد.

وأضاف ولد الشيخ أحمد: «يجب أن تتحول الهدنة الإنسانية إلى وقف دائم لإطلاق النار وأن تنتهي كل أعمال العنف أيًا كانت».

واعتبر المبعوث الدولي الموريتاني الذي خلف المغربي جمال بن عمر أن «معظم اليمنيين» لم يتمكنوا من الوصول إلى المساعدات العاجلة خلال فترة الهدنة الحالية المحددة بخمسة أيام.

وافتتح الرئيس اليمني المعترف به دوليًا عبد ربه منصور هادي مؤتمر «إنقاذ اليمن» في الرياض بمشاركة الأطراف السياسية اليمنية الموالية له وبغياب الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وندد هادي بـ «الانقلاب الوحشي الهمجي للميليشيات الحوثية وصالح»، وأكد أن مؤتمر الرياض «هو لأبناء الشعب اليمني كافة ولمختلف مكوناته» معتبرًا أنه «لا يمكن استثناء أي طرف».

وأكد هادي أن هدف المؤتمر هو استعادة الدولة، وأضاف: «الفرج سيكون قريبًا ومصير الهمجية لن يكون إلا إلى مزبلة التاريخ».

ويأتي المؤتمر فيما تستمر المواجهات على الأرض في اليمن بين المتمردين الحوثيين الشيعة وحلفائهم الموالين لصالح من جهة، والمقاتلين الموالين لهادي من جهة أخرى، ويشارك في مؤتمر الرياض قرب 400 مندوب.

وقتل 1600 شخص بينهم عدد من المدنيين، وأصيب قرب 6200 بجروح، كما نزح نحو 450 ألف شخص من منازلهم منذ بدء العملية العسكرية بحسب أرقام الأمم المتحدة.