مراسلات سرية تكشف مخطط «داعش» في الجزائر

ضبطت قوات الأمن الجزائرية مراسلات سرية بين الناطق الرسمي باسم تنظيم «داعش» أبومحمد العدناني، الذي أشارت تقارير غير رسمية لاحقة إلى مقتله في العراق، وبين أبوعائشة التونسي «مسعود سقام»، وهو أحد قادة كتيبة عقبة بن نافع، وكذلك بين العدناني من جهة وقياديين في جماعة «أنصار الشريعة»، عبر رسائل مشفرة تم تداولها في حسابات «تويتر».

وذكرت صحيفة «الخبر» الجزائرية أن المراسلات أشارت إلى عمليات تحضير نقل مئات المسلحين المدربين جيدًا في جبال تونس القادمين من العراق وسورية وليبيا إلى الجزائر. وتهدف العملية، حسب تصريحات مصدر أمني للصحيفة، إلى إلهاء الجيوش وأجهزة الأمن الغربية «التحالف الدولي» في جبهة ثانوية لتخفيف الضغط عن القوات الرئيسية لتنظيم «داعش» في العراق وسورية، التي تتعرض لعمليات قصف جوية مستمرة من قبل التحالف الدولي.

نزوح إرهابي
ونقلت الصحيفة نفسها عن مصادر أمنية وصفتها بالموثوقة أن قوات الأمن التونسية والجزائرية بدأت التحضير لمواجهة عمليات نزوح واسعة لمئات الإرهابيين التونسيين والأجانب من العراق وسورية وليبيا وباقي أنحاء العالم، تلبية لدعوة سرية أصدرها الناطق الرسمي باسم تنظيم «داعش» المدعو أبومحمد العدناني.

ونقلت صحيفة الخبر عن مصادر قولها إن الجزائر اتفقت مع تركيا على إعادة «الجهاديين» الجزائريين حال نزولهم بالأراضي التركية، لمنع تنقلهم إلى جبهات القتال في صفوف «داعش» بسورية. وأضافت المصادر أن الجزائر اتفقت مع كل من تركيا وتونس على تنسيق وتعاون أكثر لمواجهة شبكات تجنيد «الجهاديين» للقتال في سورية والعراق. وتتلقى أنقرة اتهامات بتسهيل تسلل المقاتلين عبر حدودها مع سورية، فيما تنشط خلايا تجنيد «الجهاديين» في معسكرات سرية بتونس.

وأوقفت قوات الأمن الجزائري أربعة تونسيين على مرحلتين خلال الأسبوعين الماضيين، واعترف الموقوفون لدى التحقيق معهم بسعيهم للالتحاق بتنظيم داعش في سورية عبر تركيا، وضبط بحيازتهم مراسلات عبر حساباتهم الإلكترونية مع منتمين لـ«داعش».

ودخلت الجزائر مرحلة الحسم والتصدي لأي تهديد محتمل لـ«داعش»، خاصة ما يتعلق بمراقبة الجزائريين العائدين من صفوف التنظيم الإرهابي بسورية إلى الجزائر، وأيضًا مع ورود معلومات حول رغبة «داعش» في إرسال المقاتلين الأجانب في سورية والعراق إلى دولهم الأصلية لتنشيط «الجهاد»، وتحقيق مخطط التمدد الذي أعلن عنه الخليفة المزعوم للتنظيم الإرهابي في آخر تسجيل صوتي له، أعلن فيه التمدد نحو الجزائر.

المزيد من بوابة الوسط