«الأطلسي» يبدأ تدريبات التصدي للغواصات في بحر الشمال

بدأ حلف شمال الأطلسي واحدًا من أكبر تدريباته على الإطلاق بشأن التصدي للغواصات في بحر الشمال اليوم الإثنين، داعيًا السويد «الدولة غير العضو في الحلف» للمشاركة للمرة الأولى، وسط تزايد التوتر بين روسيا وجيرانها الشماليين.

وبحسب وكالة «فرنس برس»، تشارك أكثر من عشر حاويات من 11 دولة في مناورة «ديناميك مونجوز». وتتضمَّن المناورات محاكاة لاكتشاف غواصات ومهاجمتها في واحد من أكثر البحار صعوبة؛ حيث يتميَّز بالأخاديد الوعرة لكنها ضحلة تحت المياه والتيارات السريعة واندفاع مياه عذبة ذات هدير عالٍ بصورة غير معتادة من المضايق النرويغية.

وتزايدت التوترات منذ ضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا العام الماضي، حيث تخشى دول البلطيق الصغيرة الثلاث أنْ تكون الهدف التالي المحتمل حيث توجد في كل منها أقليات روسية كبيرة.  واكتشفت فنلندا غواصة في مواجهة ساحلها الأسبوع الماضي. فيما قالت لاتفيا عضو حلف الأطلسي وهي جمهورية سوفيتية سابقًا الشهر الماضي إنها اكتشفت غواصة روسية قرب مياهها.

وفي الشهور القليلة الماضية اقتربت طائرات روسية مرارًا من المجال الجوي لدول البلطيق والدول الاسكندنافية وانتهكته أحيانًا، مما تسبَّب في رد من وسائل الدفاع الجوي. وقال الأميرال براد وليامسون قائد المناورة إن «روسيا لها حق في أن تكون بالبحر تمامًا مثلما لنا الحق».

واستدرك أن الحوادث التي وقعت مؤخرًا لا تتفق مع اللوائح الدولية وهو ما سبَّب القلق. وأضاف على متن الحاوية الأميركية فيكسبرغ وهي السفينة الرئيسية في المناورة «هذا ليس ردًا على ذلك. لكن له صلة بالمناورة».