اليمن وسورية تتصدران المباحثات التركية - الكويتية

تتصدر الأزمات في اليمن وسورية وصفقات الدفاع والتشييد جدول أعمال لقاء الرئيس التركي طيب أردوغان، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الأسبوع الجاري، في أحدث إشارة إلى جهود تركيا لتعزيز علاقاتها مع دول الخليج العربية.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي بأنقرة اليوم الإثنين قبل المغادرة إلى الكويت: «سنقدم بعض الصفقات للكويت تفيد البلدين خاصة صفقات الدفاع». وأضاف الرئيس التركي، وفق «فرنس برس»، أن المتعاقدين الأتراك لديهم مشروعات بقيمة 1.6 مليار دولار في الكويت، وأنه يريد زيادة التجارة الثنائية.

ودعم أردوغان المملكة العربية السعودية وحلفاءها بالخليج في حملتهم ضد المتمردين الحوثيين في اليمن المتحالفين مع إيران، متهمًا طهران مرارًا بالسعي للهيمنة على الشرق الأوسط.

ولم تشارك تركيا صاحبة ثاني أكبر جيش في حلف الأطلسي بدور نشط في «عاصفة الحزم»، رغم أنها أبدت استعدادًا لتقديم مساعدة في مجال الإمداد والتموين ودعم معلوماتي. واختتم أردوغان: «سنبحث القضايا الإقليمية أثناء الزيارة ومنها سورية واليمن، وسنبحث الخطوات التي يمكننا اتخاذها معًا».