وفد من حكومة الوفاق الفلسطينية يصل إلى غزة

أعلن مسؤولٌ فلسطيني في هيئة المعابر والحدود التابعة للسلطة الفلسطينية وصول وفد من وزراء ومسؤولين من حكومة الوفاق إلى قطاع غزة، ظهر الأحد، عبر معبر بيت حانون لمتابعة عمل الحكومة في غزة.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم كشف هويته، لوكالة الأنباء الفرنسية: «وَصَلَ إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون شمال قطاع غزة نحو أربعين مسؤولاً في الحكومة الفلسطينية بينهم حوالي عشرة وزراء من أجل متابعة أعمال الحكومة في غزة، خاصة قضية الموظفين».

ومن المقرَّر أنْ يمكث الوفد الحكومي في غزة حتى نهاية الأسبوع الجاري لبحث كافة القضايا العالقة.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، خلال اجتماعه بوزراء حكومة الوفاق الوطني بمكتبه في رام الله، اليوم الأحد حسبما ذكرت وكالة «وفا» الرسمية، قبيل توجههم إلى قطاع غزة، إلى العمل على إنجاز الملفات العالقة وحلها، وبشكل خاص قضية الموظفين.

وقال الحمد الله: «بناء على توجيهات الرئيس محمود عباس، فالحكومة تضع قضايا قطاع غزة، لا سيما إعادة الإعمار على رأس أولوياتها، وتبذل كافة الجهود لتوحيد مؤسسات الدولة الفلسطينية، وتعزيز المصالحة وتحقيق الوحدة الفلسطينية».

وكان رئيس وزراء حكومة التوافق الفلسطينية، رامي الحمد الله، زار قطاع غزة منتصف الشهر الماضي.

وتطالب «حماس» حكومة التوافق الفلسطينية بدفع رواتب موظفيها الذين يصل عددهم لنحو 40 ألفًا بين مدني وأمني.

وعلى الرغم من أنَّ قرابة 24 ألف موظف مدني في حكومة «حماس» السابقة تلقوا نهاية العام الماضي دفعات نقدية من رواتبهم من السلطة الفلسطينية بقيمة 1200 دولار أميركي، فإنَّ الموظفين العسكريين لم يتلقوا أية دفعات مماثلة، في حين تصر «حماس» على أنْ يتمَّ دمجهم أيضًا.

ومنذ تشكيل حكومة الوفاق في يونيو الماضي، لم يتلق موظفو «حماس» رواتبهم.