الأمم المتحدة: فرار 90 ألف شخص من العنف في الأنبار خلال أسبوع

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، أنَّ أكثر من 90 ألف شخص فروا من أعمال العنف في محافظة الأنبار غرب العراق، حيث نَجَحَ متشدِّدو «داعش» في السيطرة على أراضٍ خلال الأسبوع الأخير.

ويتقدَّم التنظيم في الرمادي عاصمة المحافظة، مما أدى الى نزوح آلاف الأسر، وفقًا لـ«رويترز».

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالعراق، ليز جراندي، في بيان: «أولويتنا القصوى هي تسليم المساعدات الأساسية للسكان الفارين.. الغذاء والمياه والمأوى تأتي في صدارة قائمة الأولويات».

وذكر مسؤولون أنَّ القوات العراقية تستعد لشنِّ هجوم مضاد لوقف تقدُّم التنظيم المتشدِّد على المشارف الشرقية للرمادي بعد إرسال تعزيزات عسكرية من بغداد.

وحذَّر مسؤولون محليون في وقت سابق هذا الأسبوع من أنَّ الرمادي قد تسقط في أيدي المتشدِّدين.

ومنذ يناير نزح 2.7 مليون عراقي على الأقل في أنحاء مختلفة من البلاد بينهم 400 ألف من الأنبار.