موسكو ترفع حظر تسليم إيران صواريخ «إس-300»

وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، مرسومًا بإلغاء حظر تسليم إيران صواريخ إس-300، الذي أصدره الرئيس السابق ديمتري مدفيديف في 2010. ولم توضح الرئاسة الروسية، وفق وكالة «فرنس برس»، ما إذا كانت ستبيع أو تسلم فورًا صواريخ إس-300 لإيران. لكنَّ المرسوم الرئاسي يمهد الطريق لتسليم شحنات بحرًا وبرًا وجوًا.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مسؤول في وزارة الدفاع الروسية قوله، اليوم الإثنين، إن الوزارة ستكون مستعدة لتسليم منظومة صواريخ إس-300 لإيران سريعًا؛ حال حصلت على الضوء الأخضر. ومنع مدفيديف تسليم تلك الصواريخ إلى إيران بموجب عقد انتقده الغربيون وإسرائيل، طبقًا لقرار الأمم المتحدة رقم 1929 الذي يفرض على إيران عقوبات بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

ووقعت روسيا وإيران في 2007 اتفاقًا لتسليم تلك المعدات القادرة على اعتراض الطائرات والصواريخ في الجو، تبلغ قيمته 800 مليون دولار. وبعد حظر تسليم الصواريخ، لجأت إيران إلى محكمة التحكيم الدولية في جنيف لمطالبة موسكو بتعويضات تبلغ أربعة مليارات دولار.

لكن بداية العام، وقَّعت موسكو وطهران بروتوكول اتفاق لتعزيز «التعاون العسكري الثنائي بسبب المصالح المشتركة»، بمناسبة زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى العاصمة الإيرانية. واقترحت روسيا حينذاك على طهران تسليمها صواريخ إنتي-2500 النسخة الجديدة من صواريخ إس-300 المحدثة.

المزيد من بوابة الوسط