الناتو يختبر قوة مهام جديدة في التشيك

يجري حلف شمال الأطلسي «الناتو» أول اختبار لقوته الجديدة التي تشكلت لمواجهة التحديات الجديدة القادمة من روسيا.

وبدأت الكتيبة 43 من الجيش التشيكي المحمولة جوًا تدريبًا للانتشار خلال 48 ساعة؛ حيث يقوم الناتو بإعادة تقييم المخاطر، حسبما قال الميجور جنرال جيري بالون اليوم الخميس. فيما كان معيار الوقت السابق بالنسبة للناتو بين 10 و80 يومًا.

وأشار بالون، بحسب وكالة الأنباء اللفرنسية، إلى أن قوة من حوالي 900 جندي ألماني يؤدون تدريبات في هولندا، بالاشتراك مع 200 جندي هولندي.

وأضاف أن الوحدات ستتحرك إلى بولندا لمزيد من التجارب في يونيو، بينما سيكمل 25 ألف مقاتل من جنود الناتو تدريبهم مع القوة الجديدة في إيطاليا والبرتغال وإسبانيا في أكتوبر ونوفمبر المقبلين. وتنتمي الوحدات إلى قوة المهام المشتركة الجديدة التابعة للناتو والمجهزة على مستوى عالٍ.

المزيد من بوابة الوسط