الخارجية الأمريكية تكشف ملامح الاتفاق النووي مع إيران

أعلنت الخارجية الأميركية عن بعض ملامح الاتفاق الإطاري «خطة العمل المشتركة» للاتفاق الشامل بشأن برنامج إيران النووي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن بيان للخارجية الأميركية أن إيران وافقت، وفقًا لخطة العمل، على تخفيض أجهزة الطرد المركزي بنحو الثلثين، أي من نحو 19 ألفًا إلى 6104 من بينهم 5060 لتخصيب اليورانيوم على مدى عشر سنوات.

ووافقت إيران على عدم تخصيب اليورانيوم بنسية تزيد على 3.67% لمدة لا تقل عن 15 عامًا، كما وافقت على خفض مخزونها الحالي من اليورانيوم منخفض التخصيب من ألف كلغم إلى 300 كلغم بنسبة 3.67% لمدة 15 عامًا.

وذكر بيان الخارجية الأميركية أن إيران ستخضع كافة أجهزة الطرد المركزي ومنشآت التخصيب لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بالإضافة إلى الموافقة على عدم بناء منشآت جديدة بهدف تخصيب اليورانيوم لمدة 15 عامًا، كما توافقت على عدم تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو المثيرة للجدل لمدة 15 عامًا.

أوباما يدعو زعماء دول مجلس التعاون الخليجي للاجتماع في كامب ديفيد

وتابعت: «كما وافقت على عدم إجراء أبحاث تتعلق بتخصيب اليورانيوم في فوردو لمدة 15 عامًا، ووافقت طهران أيضًا على عدم وجود مواد انشطارية في منشأة فوردو لمدة 15 عامًا، يأتي ذلك في الوقت الذي وافقت فيه إيران على تخصيب اليورانيوم فقط من خلال استخدام الجيل الأول من أجهزة الطرد المركزي في مفاعل ناتانز لمدة عشر سنوات مع إزالة أجهزة الطرد المتقدمة».

وفي السياق نفسه، أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، الخميس، خلال اتصال هاتفي بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، التزام الولايات المتحدة إزاء دعم أمن دول الخليج.

وأعلن أوباما، في كلمة ألقاها بالبيت الأبيض إثر الإعلان عن توصل إلى اتفاق مبدئي حول برنامج إيران النووي، أنه دعا زعماء دول مجلس التعاون الخليجي الست للاجتماع معه في كامب ديفيد في الربيع، لبحث سبل دعم التعاون مع تلك الدول في مجال الأمن وبحث الصراعات الحالية التي تواجه منطقة الشرق الأوسط.