الأمم المتحدة تدين قصف مخيم المزرق للاجئين في اليمن

انتقدت مُنظمَّة الأمم المتحدة الضربة الجوِّية على مخيم نازحين في شمال اليمن، مشيرة إلى أنَّ الهجوم الذي خلّف 40 قتيلاً ينتهك القانون الدولي، وأكدت أنَّ الهجوم يستوجب محاسبة المسؤولين.

وكان مخيم المزرق الواقع قرب الحدود السعودية، قد تعرَّض للهجوم أول من أمس، الاثنين. وقالت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء إنَّ نحو 200 شخص أُصيبوا بجروح وبينهم عشرات مصابون بجروح خطيرة، وفق «رويترز».

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة، فرحان حق: «يجب محاسبة الطرف المسؤول عن الهجمة أيًّا كان وتوقُّف جميع الهجمات المماثلة»، ولفت لعدم معرفة المسؤول عن هذا الهجوم.

وأعرب حق عن القلق من أي تصعيد آخر، مشيرًا للمطالبات بتدخل عربي بري عسكري. وسحبت الأمم المتحدة موظفيها من اليمن الذين يقاربون 100 شخص، تاركة عدة مئات من العاملين المحليين ليواصلوا عمل المُنظمَّة الدولية هناك.

يذكر أنَّ قرية المزرق هي مجموعة مخيمات تؤوي آلاف اليمنيين الذين نزحوا بسبب حروب وقعت خلال عقد بين الحوثيين والدولة اليمنية، بالإضافة إلى مهاجرين من شرق أفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط