«التحالف» يشن 19 غارة ضد «داعش» في سورية والعراق

شنّت قوات التحالف الدولي 19 غارة جوية ضد تنظيم «داعش» في سورية والعراق استهدفت مناطق متفرقة وكبدت التنظيم خسائر في المعدات والأرواح. وأعلنت قوة المهام المشتركة، وفق «رويترز»، أنّ الغارات نُفذَّت اعتبارًا من صباح أمس الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء، وفي سورية وقعت الغارات الخمس قرب مدينة كوباني الحدودية وقصفت وحدات تكتيكية للتنظيم المتشدد ومواقع قتالية ومركبات.

وذكرت قوة المهام أنّ 14 غارة نفذت في العراق قرب بيجي والفلوجة والموصل وتلعفر وأصابت وحدات تكتيكية وعربات وحفارات ميكانيكية وأسلحة آلية ومباني.  وفي سياق متصل قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إنّ جماعات تقاتل الحكومة السورية سيطرت على مدينة تاريخية في جنوب سورية ضمن هجوم مضاد يقول المعارضون إنهم يشنونه لمنع دمشق من استعادة منطقة الحدود قرب إسرائيل والأردن.

وذكر مصدر بالجيش السوري أن معارك ضارية اندلعت مع جماعات مسلحة في بلدة بصرى الشام، مساء أمس الثلاثاء. وقال المصدر: «ندقق في المعطيات الميدانية». وتصنف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) مدينة بصرى ضمن مواقع التراث العالمي.

وقال تحالف لمجموعة من فصائل المعارضة المدعومة من خصوم الرئيس السوري بشار الأسد في المنطقة العربية والغرب إنّه سيطر على بصرى الشام وأعلن بدء هجوم جديد ضد قوات الحكومة في منطقة أخرى بمحافظة درعا إلى الشمال الغربي.

ومن بين الأماكن التاريخية في بصرى قلعة أثرية أقيمت حول مسرح روماني يعود للقرن الثاني. ومنطقة جنوب غرب سورية ذات أهمية استراتيجية كبرى نظرًا لقربها من دمشق ومن حدود الأردن وإسرائيل، كما أنها آخر موطئ قدم مهم لجماعات المعارضة الرئيسية الذين هزمتهم قوات الحكومة أو جماعات جهادية في أماكن أخرى في سورية.