برلمان جنوب السودان يمدد ولاية كير ثلاث سنوات

صوّت برلمان جنوب السودان، الثلاثاء، لصالح مد ولاية الرئيس سلفا كير ثلاث سنوات، وذلك بعد إلغاء انتخابات كان من المقرر إجراؤها في يونيو وانهيار مفاوضات لإنهاء صراع داخلي مستمر منذ أكثر من عام دون التوصل لاتفاق.

وقال رئيس البرلمان، ماناسيه ماجوك رانديال، إن البرلمان وافق بأغلبية على مد ولاية كير، وكذلك مد ولاية البرلمان لثلاث سنوات، وفق «رويترز». وصوّت أعضاء البرلمان البالغ عددهم 270، الثلاثاء، لتعديل دستور 2011 الانتقالي لمد ولاية الرئيس والبرلمان حتى التاسع من يوليو 2018 بتأييد 264.

ويبلغ إجمالي عدد أعضاء برلمان جنوب السودان 302 وينتمي ستة أعضاء لحزب الحركة الشعبية لتغيير السودان - التغيير الديمقراطي المعارض، بينما ينتمي الباقون لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم. وفي خطة خارطة طريق تم الاتفاق عليها في فبراير، وافق كير ومشار على الخطوط العريضة لاتفاق لاقتسام السلطة، وكانا يأملان التوصل لاتفاق نهائي بحلول نهاية مارس.

وقتل آلاف الأشخاص ونزح أكثر من مليون من ديارهم منذ اندلاع القتال بين مؤيدي كير ونائب الرئيس السابق ريك مشار في جنوب السودان في ديسمبر العام 2013. وانهارت المحادثات بين الجانبين قبل ثلاثة أسابيع تقريبًا دون التوصل لاتفاق، ولم يتحدد موعد مستقبلي لاستئنافها؛ مما دفع الوسيط للقول إن زعماء الجانبين فاشلون في مهمة تحقيق السلام. لكن المحادثات توقفت ولايزال القتال مستمرًا.

ميدانيًا، أعلن الجيش أنه صد هجومًا لقوات مشار المتمردة في ولاية الوحدة، الثلاثاء، وقال الناطق باسم الجيش فيليب إقوير: «اشتبكت قوات المتمردين مع قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان في نهيالديو وبنتيو، لكن الجيش الشعبي هزمهم. في الوقت الحالي لم نحدد بعد عدد الخسائر البشرية».

المزيد من بوابة الوسط