حملة عربيّة لمقاطعة الانتخابات الإسرائيلية

تواصل القائمة العربية الموحّدة حملتها قبل الانتخابات البرلمانية المُرتقبة في إسرائيل. فيما أطلقت جماعتان من عرب إسرائيل في الآونة الأخيرة حملة لمُقاطعة التصويت.

وتسعى «الحملة الشعبيّة لمُقاطعة الانتخابات الإسرائيلية» وحركة «أبناء البلد» لتحقيق ما تصفاه بزيادة الوعي لدى عرب إسرائيل بأسباب عدم المشاركة في التصويت بالانتخابات المُقرر إجراؤها يوم 17 مارس. وأشار أحد المنسقين للحملة الشعبية أحمد خليفة، وفق «رويترز»، إلى أنَّ الدعوة إلى المُقاطعة نابعة من رفض «نظام الفصل العنصري الإسرائيلي».

وتابع: «نحن لا ندعو لطرد اليهود ولا لرميهم في البحر أو كل تلك الأمور التي يُروَّج لها أو يُسوَّق لها لأنه أصلاً غير ممكن اليوم. ولكن نحن لا نقبل بأنْ نكون شريكين في نظام فصل عنصري يفصلنا عن أبناء شعبنا. نحن نريد حل دولة ديمقراطية واحدة للفلسطينيين على أرض فلسطين تشمل حق عودة اللاجئين إلى القرى والمدن التي هُجِروا منها».

وعرب إسرائيل هم الفلسطينيون الذين بقوْا خلال حرب عام 1948 التي فرَّ خلالها أو أُجبر على الرحيل مئات الآلاف من الفلسطينيين لينتهي بهم الأمر في الأردن ولبنان وسورة وغزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.
ووصف رئيس حركة أبناء البلد محمد كناعنة، قبول عرب إسرائيل بعضوية الكنيست الإسرائيلي من خلال الانتخابات «اعتراف بشرعية الاحتلال».

المزيد من بوابة الوسط