إصابة ضابطي شرطة في احتجاجات بمدينة فيرغسون

أصيب ضابطا شرطة أميركيين، اليوم الخميس، في احتجاجات أمام مقر شرطة مدينة فيرغسون بولاية ميزوري الأميركية.

واحتشد عشرات المحتجين أمام إدارة شرطة فيرغسون، ليلة أمس الأربعاء، بعد ساعات من استقالة قائد شرطة المدينة، توماس جاكسون، والذي طالب كثيرون بإقالته منذ مقتل الشاب الأسود مايكل براون (18 عامًا) على يد ضابط أبيض يدعى دارين ويلسون في أغسطس الماضي.

وكانت المظاهرة سلمية إلى حد كبير لكن نحو 24 ضابطًا اشتبكوا فيما بعد مع المحتجين، وأُلقي القبض على شخصين وتفرّق بضع عشرات من المتظاهرين عقب سماع الأعيرة النارية، وفق «رويترز»

وقال قائد شرطة مقاطعة سانت لويس،جون بلمار، للصحفيين: إن المهاجم كان مندسًا وسط مجموعة المتظاهرين، وأرجع إصابتهما «لكونهما ضابطي شرطة»، ويتلقى الضابطان العلاج في المستشفى بعد أن أُصيب أحدهما في الكتف، وأُصيب الآخر في وجهه أثناء تفريق المحتجين عند منتصف الليل.

وقُتل ثلاثة شبان سود في حوادث متفرقة مطلع الأسبوع الحالي على يد ضباط شرطة بيض.