نصر الله يحذر إسرائيل من «التصرف» في منطقة النزاع البحري قبل حسم النقاش

الأمين العام لجماعة «حزب الله» اللبنانية حسن نصر الله. (الإنترنت)

قال الأمين العام لجماعة «حزب الله» اللبنانية  حسن نصر الله، مساء الجمعة، إن إسرائيل ليست حرة في بدء التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الحدودية البحرية المتنازع عليها بين البلدين.

وأضاف نصر الله، في كلمة عبر التلفزيون، «إذا كان العدو يتصور أنه يستطيع أن يتصرف كما يريد قبل حسم هذا النقاش فهو مخطئ»، بحسب موقع إذاعة «مونت كارلو الدولية».

 ترسيم حدود 
ورفع مجلس الوزراء اللبناني هذا السؤال إلى الممثل الدائم للأمم المتحدة وآخرين في المجتمع الدولي بعد أن منحت إسرائيل مجموعة «هاليبرتون» الأميركية لخدمات حقول النفط عقد حفر بحري في البحر المتوسط لطلب توضيح عما إذا كانت عمليات الحفر ستجرى في المناطق المتنازع عليها.

-  بعد توقف لأشهر.. استئناف مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل
-  الوسيط الأميركي في مفاوضات الترسيم البحرية بين لبنان وإسرائيل يصل إلى بيروت

ويدور نزاع بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم حدود مياههما الإقليمية، وقد تؤدي المفاوضات بين البلدين إلى تمكن لبنان من استخراج احتياطات الغاز الثمينة وسط أسوأ أزمة مالية له على الإطلاق. وتضخ إسرائيل بالفعل الغاز من حقول بحرية ضخمة.

محادثات متقطعة
ويجرى البلدان محادثات متقطعة بوساطة أميركية منذ أكتوبر من العام الماضي في محاولة لحل المشكلة.

وقال نصر الله: «لن أطلق المواقف الآن لكي لا أعقد المفاوضات، ولكن بالتأكيد المقاومة في لبنان وفي الوقت المناسب وفي اللحظة المناسبة من خلال متابعتها لهذا الملف عندما تجد أن نفط لبنان وغاز لبنان، ولو في المنطقة المتنازع عليها، في دائرة الخطر ستتصرف على هذا الأساس، وهي قادرة أن تتصرف على هذا الأساس».

وزار الوسيط الأميركي للمحادثات غير المباشرة، آموس هوكشتاين، بيروت هذا الأسبوع، وقال إن فترة من الدبلوماسية المكوكية ستسبق أي عودة للمحادثات غير المباشرة بين البلدين، مثل تلك التي عُقدت في أكتوبر 2020 في قاعدة الأمم المتحدة للسلام في الناقورة بلبنان.

المزيد من بوابة الوسط