هجوم جوي إثيوبي جديد على عاصمة إقليم تيغراي

مقاتلون من جبهة تحرير شعب تيغراي في ميكيلي. (أ ف ب)

شنَّ الجيش الإثيوبي غارة جوية على عاصمة منطقة تيغراي الشمالية، للمرة الثانية هذا الأسبوع، على ما أفادت مصادر إنسانية ودبلوماسية وأحد سكان ميكيلي لوكالة «فرانس برس».

ونقلت الوكالة عن أحد السكان قوله، الأربعاء، إن القصف الجوي دمر خصوصًا موقعًا صناعيًا، موضحًا أنه كان «كثيفًا جدًا والطائرة كانت قريبة جدًا».

وأكد ناطق باسم الحكومة هذه المعلومات، وقال رئيس مكتب الاتصال الحكومي ليغيسي تولو لوكالة «فرانس برس» في رسالة نصية قصيرة إن الغارة «استهدفت منشآت تم تحويلها (من قبل متمردي تيغراي) إلى مركز لتصنيع الأسلحة وإصلاح معداتهم العسكرية». 

وشن الجيش الإثيوبي، الإثنين، غارتين على مواقع «جبهة تحرير تيغراي الشعبية» في ميكيلي في تصعيد جديد للنزاع بين القوات الفدرالية الإثيوبية وحلفائها ضد المتمردين منذ ما يقرب من العام. 

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوشا» أن ثلاثة أطفال على الأقل قُتلوا خلال الغارة الأولى.

وخلال الأسبوعين الماضيين، تحدثت مصادر عدة عن بوادر هجوم جديد من قبل نظام رئيس الوزراء أبيي أحمد، ضد مسؤولي تيغراي الذين تولي مقاليد السلطة في إثيوبيا طيلة ثلاثين عامًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط