بايدن: الخيار المتاح أمامنا في أفغانستان كان «المغادرة أو التصعيد»

الرئيس الأميركي جو بايدن. (الإنترنت)

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، بعد إنجاز الانسحاب الأميركي من أفغانستان، أن الخيار الذي كان متاحًا أمام بلاده هو «إما المغادرة أو التصعيد».

وأوضح خلال مؤتمر صحفي اليوم، أنه «كان الخيار بين المغادرة أو التصعيد.. لم أكن مستعدًّا لإطالة أمد هذه الحرب إلى ما لا نهاية، وأمد الخروج إلى ما لا نهاية»، وفق وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط