«داعش» يتبنى الهجوم الانتحاري في سوق ببغداد

عراقيون يضيئون الشموع عند موقع التفجير الذي وقع في مدينة الصدر ببغداد. (أ ف ب)

تبنى تنظيم «داعش» الهجوم الانتحاري، الذي وقع الإثنين، عشية عيد الأضحى، بسوق في مدينة الصدر في شرق العاصمة العراقية بغداد، وأسفر عن مقتل 30 شخصا على الأقل وإصابة العشرات بجروح.

ونشر التنظيم، عبر قنوات تابعة له على تطبيق «تلغرام» بيانا، قال فيه إن أحد عناصره واسمه أبوحمزة العراقي فجر نفسه بحزام ناسف في المكان، مساء الإثنين، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط