الأمم المتحدة تدعو لتنظيم تكنولوجيات المراقبة بعد قضية «بيغاسوس»

مبنى الأمم المتحدة.(الإنترنت)

طالبت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الإثنين، بـ«تنظيم» أفضل لتكنولوجيات المراقبة بعد فضيحة برنامج «بيغاسوس» الذي استُخدم للتجسس على صحفيين ومدافعين عن حقوق الإنسان.

وقالت ميشيل باشليه، في بيان، إن ما كشفته وسائل إعلام عن برنامج التجسس الذي طورته شركة إسرائيلية «يؤكد الحاجة الملحة إلى تنظيم أفضل لعملية بيع ونقل واستخدام» تكنولوجيات المراقبة «وضمان مراقبة شديدة لها»، بحسب «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط