حصيلة إصابات «كورونا» تتخطى المليونين في إيران منذ بداية الجائحة

مارة في أحد شوارع طهران. (أ ف ب)

تجاوز عدد الإصابات بفيروس «كورونا المستجد» في إيران رسميا عتبة المليونين، الخميس، بينما تشهد البلاد تسارعًا في انتشار وباء «كوفيد-19»، وسجلت رقمًا قياسيًا جديدًا في عدد الإصابات اليومي.

وفي المجموع أودى الوباء بحياة 63 ألفًا و884 شخصًا في إيران من إجمالي مليونين و6934 مصاباً، حسب ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن الناطق باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري.

وفي الساعات الـ24 الماضية سجلت إيران 22586 إصابة وهو عدد قياسي جديد.

وإيران البلد الأكثر تضررًا بالوباء في الشرق الأوسط، وتؤكد السلطات الصحية الوطنية أن الأرقام الرسمية لا تعكس سوى جزء من الإصابات.

وتسارعت وتيرة تفشي الوباء في البلاد مع عيد «النوروز» (بين 18 مارس و2 أبريل) مع تبادل الزيارات بين الأقارب والأصدقاء.

وفي حين بقيت أرقام الحالات والوفيات اليومية الرسمية مستقرة نسبيا تحت عتبة 7 آلاف و10 آلاف على التوالي في يناير، ارتفعت في فبراير، قبل أن تصل إلى مستويات قياسية نهاية مارس.

وبقت الأرقام الرسمية للوفيات اليومية جراء «كوفيد-19» (185 بين الأربعاء والخميس) بعيدة عن المستويات القياسية المسجلة في منتصف نوفمبر (486 وفاة خلال 24 ساعة)، لكن ما تصفه السلطات بأنه «الموجة الرابعة» من الوباء في إيران، يبدو أنه «سيكون أكثر فتكًا»، وفق وكالة «فرانس برس».

كلمات مفتاحية