بغداد تفرض إغلاقًا جزئيًا بعد اكتشاف نسخة بريطانية متحورة من «كورونا»

بائع عراقي يعرض على زبائنه كمامات وسوائل تعقيم في أحد شوارع بغداد . (أ ف ب)

قررت السلطات العراقية فرض إجراءات حظر جزئي لمواجهة وباء «كوفيد-19» فيما أعلن وزير الصحة العراقي، الإثنين، اكتشاف النسخة البريطانية المتحورة من فيروس كورونا خلال فحوصات أجرتها مختبرات الصحة العامة في بغداد.

وقال حسن التميمي في مؤتمر صحفي في مبنى الوزارة «للأسف الشديد أظهرت فحوصات مختبرات الصحة المركزية تحورات جينية (في الفيروس المسبب) لكوفيد 19 وإصابات بالسلالة الجديدة في العراق»، وفق «فرانس برس».

وأضاف أن هذه النسخة المتحورة «سريعة الانتشار وتصيب الأطفال وتتطلب الحذر الشديد والالتزام بتعليمات وزارة الصحة». ومنعت السلطات العراقية في 22 ديسمبر السفر إلى 17 بلدا انتشرت فيها النسخة المتحورة، ولا سيما بريطانيا.

منع دخول الوافدين
ومنع القرار كذلك دخول الوافدين من هذه الدول باستثناء العراقيين وإلزامهم بالحجر الإجباري لمدة 14 يوما». ظهرت النسخة المتحورة في جنوب إنجلترا في ديسمبر، ويعتقد أنه أشد عدوى من النسخ السابقة.

والعراق من أكثر البلدان تضررا بوباء كوفيد-19 في الشرق الأوسط. إذ بلغ فيه عدد الوفيات 13 ألفًا، وسُجلت فيه أكثر من 640 ألف إصابة على الرغم من أن الأرقام انخفضت بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة.

 بعد أن بلغ ذروته في سبتمبر، مع تسجيل حوالي خمسة آلاف حالة جديدة يوميًا، شهد العراق انخفاضًا ملحوظًا وصل إلى حوالي 800 حالة جديدة يوميًا في ديسمبر. لكن العدد عاد للارتفاع، إذ سجلت وزارة الصحة الإثنين رقمًا قياسيًا منذ بداية العام بلغ 2700 حالة. ولكن ظلت الوفيات اليومية منخفضة نسبيًا، مع تأكيد ست وفيات فقط الإثنين، مقارنة بذروة في سبتمبر حين سجلت حوالي 70 حالة وفاة يوميًا.

قيود احتواء الوباء
ودفع ارتفاع عدد الحالات السلطات في البلاد إلى إعادة العمل بقيود احتواء الوباء بدءًا من هذا الأسبوع وحتى 8 مارس. وعليه سيكون وضع الأقنعة إلزاميًا في الأماكن العامة تحت طائلة دفع غرامة من 25 ألف دينار عراقي (17 دولارا) على المخالفين.

وأكد الوزير أن فرق وزارة الصحة ستباشر اعتبارا «من يوم غد (الثلاثاء) بالنزول إلى الشوارع والأسواق، لاتخاذ الإجراءات القانونية وفرض الغرامات». وفرضت لجنة السلامة والصحة سلسلة من التعليمات الجديدة بينها فرض حظر تجوال جزئي يبدأ من الثامنة مساء حتى الخامسة فجرا، مع حظر تجول شامل أيام الجمعة والسبت والأحد.

وتتزامن إجراءات الحظر مع الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس المتوقعة بين 5 و8 مارس، وستتضمن زيارة بغداد والموصل في شمال البلاد ولقاء مع آية الله العظمى علي السيستاني. وأكد مسؤول في مكتب الرئيس العراقي أن الزيارة ستجري وفقا للجدول المحدد.

المزيد من بوابة الوسط