باريس ولندن وبرلين تحذر طهران من تقويض فرص العودة إلى الدبلوماسية

اجتماع سابق لبحث الملف النووي الإيراني. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت كبرى الدول الأوروبية، الجمعة، إن إيران تجازف بفقدان فرصة مباشرة الجهود الدبلوماسية لتنفيذ اتفاق 2015 بالكامل بشأن برنامجها النووي، بعد أن بدأت في إنتاج اليورانيوم المعدني في أحدث «انتهاك» للاتفاق.

وقالت بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بيان: «من خلال زيادة عدم امتثالها، تقوض إيران فرصة العودة إلى الدبلوماسية لتحقيق أهداف خطة العمل الشاملة المشتركة بشكل كامل»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأنعش تولي الرئيس الأميركي جو بايدن، الأمل بإمكانية إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن برنامج طهران النووي من خلال محادثات جديدة بعد انسحاب سلفه دونالد ترامب منها في العام 2018.

المزيد من بوابة الوسط