«النواب» الأميركي يؤمّن الأصوات اللازمة لاتهام ترامب بهدف عزله

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تعلن بمطرقتها إقرار اللائحة الاتهامية ضدّ الرئيس دونالد ترامب في 13 يناير 2021. (أ.ف.ب)

صوّتت غالبية من النواب الأميركيين من كلا الحزبين الأربعاء لمصلحة توجيه تهمة «التحريض على التمرّد» إلى الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بهدف إحالته على مجلس الشيوخ لمحاكمته، في ثاني محاولة يقوم بها النواب لعزل الملياردير الجمهوري الذي أصبح أول رئيس في تاريخ الولايات المتّحدة يواجه مثل هذا الإجراء مرّتين. 

وتجاوز قرار توجيه الاتهام إلى الرئيس على الأغلبية اللازمة لاعتماده، وبأغلبية 232 صوتا مقابل 191 صوّت جميع النواب الديمقراطيين وعشرة نواب جمهوريين لمصلحة قرار «العزل» هذا، وفق وكالة «فرانس برس». ومن المتوقع بدء محاكمة بايدن في مجلس الشيوخ بعد انتهاء ولايته في 20 الجاري.

وصوّت مجلس النواب على اتهام الرئيس بعد ساعات من النقاشات الصاخبة. وقالت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي إن «رئيس الولايات المتحدة حرض على هذا التمرد، هذه الثورة المسلحة... يجب أن يرحل. إنه يشكل خطرا مؤكدا وفوريا على الأمة التي نحبّ جميعا».

اقرأ أيضا: زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ لا يستبعد التصويت على عزل ترامب

بدوره حضّ النائب الديمقراطي ستيني هوير زملاءه على «رفض العصيان والطغيان والتمرّد» والتصويت لصالح توجيه الاتهام لترامب بقصد عزله «من أجل أميركا ودستورنا والديمقراطية والتاريخ».

ووجّه الاتهام إلى ترامب لأنّه حضّ أنصاره الأسبوع الماضي على السير باتجاه الكابيتول و«القتال» لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز منافسه جو بايدن في الانتخابات الرئاسية، في دعوة قال الديمقراطيون إنّها حرّضت جموعا من أنصار الملياردير الجماهير على اقتحام الكابيتول ونشر الرعب والفوضى والدمار في جنباته، في أعمال شغب أوقعت خمسة قتلى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط