إندونيسيا تواصل البحث عن طائرتها المفقودة وسط ترجيحات بتحطمها

مقر اللجنة الوطنية لسلامة النقل في إندونيسيا. (الإنترنت)

أُرسلت سفينتان، السبت، إلى الموقع الذي «يرجح» أن تكون طائرة ركاب إندونيسية تحطمت فيه في البحر بعد دقائق على إقلاعها وعلى متنها 62 راكبًا، بينهم عشرة أطفال، وفق ما أعلنت السلطات.

وقال المسؤول في أجهزة الإغاثة، بامبانغ سوريو أجي، «ننشر فرقنا وسفننا في الموقع الذي يرجح أن تكون الطائرة تحطمت فيه بعد فقدان الاتصال» مع المراقبين الجويين، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

فيما أعلنت وزارة النقل الإندونيسية أن الطائرة كانت تقل خمسين راكبًا بينهم عشرة أطفال، وطاقمًا من 12 فردًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط