عقوبات أميركية جديدة على الرئيس الشيشاني

الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الولايات المتحدة، الخميس، فرض عقوبات جديدة على الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، وقواته شبه العسكرية بتهمة ارتكاب «انتهاكات جسيمة» لحقوق الانسان في الشيشان.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان نقلته وكالة «فرانس برس» إن «قديروف والقوات التي يقودها ويُطلَق عليها اسم قاديروفتسي، متورطون في مقتل بوريس نيمتسوف (...) وفي انتهاكات جسيمة أخرى لحقوق الإنسان».

ونيمتسوف الذي كان سابقا نائبا لرئيس الوزراء، تحوّلَ إلى معارض للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقُتل بالرصاص في 2015 في موسكو. وأوقف العديد من المشتبه بهم من شمال القوقاز، ولكن الحقيقة لم تظهر ابدا.

ومنذ اكثر من عشر سنوات، يحكم قديروف جمهورية القوقاز الروسية المسلمة والمحافظة التي شهدت نزاعين انفصاليين في نهاية تسعينات القرن المنصرم.

وقديروف البالغ من العمر 44 عاما والممنوع من دخول الولايات المتحدة منذ يوليو الماضي يخضع بالفعل لعقوبات أميركية منذ 2017. ولكن منذ ذلك الحين، واصلت قوات «قديروفتسي»، بقيادة قديروف، أنشطتها «الفاضحة، مثل خطف وتعذيب وقتل أفراد مجتمع المثليين» في الشيشان، حسب ما قالت وزارة الخزانة.

المزيد من بوابة الوسط