إيران ترد على شائعة تدهور صحة المرشد الأعلى خامنئي ونقل سلطته إلى ابنه مجتبي

المرشد الايراني الأعلى علي خامنئي متحدثا خلال اجتماع مع الحكومة حول الأزمة الاقتصادية. (أ ف ب)

ذكرت وسائل إعلام، الإثنين، في طهران أن آية الله علي خامنئي «في صحة جيدة» كما أكد عضو في مكتب المرشد الأعلى الإيراني نافيا بذلك شائعات عن تدهور وضعه الصحي أخيرا.

وكتب مهدي فضائلي على تويتر «بفضل من الله وبدعاء المحبين، السيد القائد بخير، ويقوم بتنفيذ خططه وفقا للجدول العادي». وتناقلت الرسالة وكالات أنباء إيرانية تقدم فضائلي على أنه أحد أعضاء مكتب المرشد الأعلى البالغ 81 عاما، وفق «فرانس برس».

تدهور حال خامنئي الصحية
وانتشرت شائعات عن تدهور حال خامنئي الصحية بعد نشر السبت نص بالعربية على تويتر أكد أن المرشد الأعلى نقل السلطة إلى ابنه مجتبي خامنئي بعد تدهور مفاجئ في وضعه الصحي. وتناقلت مجلة أميركية معروفة الرسالة دون التحقق من صحتها، مما ساهم في تعزيز الشائعات.

والإثنين كتبت وكالة تسنيم الإيرانية أن التغريدة التي تم تداولها «معلومة مضللة» نشرها حساب «يعود لمنشق (ناطق بالعربية) مقره لندن». وكانت آخر مرة ظهر فيها خامنئي علنا في 24 نوفمبر. ووفقا لصور نشرها التلفزيون الإيراني، كان خامنئي التقى رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، علما بأنه يقوم بهذه الخطوة عموما مرتين أو ثلاثا شهريا كحد أقصى.

جراحة ناجحة
وفي تلك المناسبة ظهر خامنئي وضيوفه واضعين الكمامات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد بشدة في إيران. وفي 2014 خضع خامنئي لجراحة ناجحة في غدة البروستاتا. وعلى تطبيق تلغرام نفى التلفزيون الإيراني الإثنين اجتماع مجلس الخبراء المكلف تعيين أو إقالة المرشد الأعلى، خلال النهار.

وأصر التلفزيون على تصحيح الأمور بعدما نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورة تشبه لقطة لقناته الإخبارية مع شريط يعلن عن الاجتماع. وأكد التلفزيون أن هذا الشريط «مزيف».

المزيد من بوابة الوسط