40 مسؤولا بحرينيا رفيعي المستوى يصلون إلى إسرائيل

صورة مركبة لولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة (يمين)، ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو. (الإنترنت)

وصل، الثلاثاء، وفد بحريني مؤلف من أربعين مسؤولا رفيعي المستوى إلى إسرائيل في زيارة تمتد ليومين يتم خلالهما بحث قضايا تتعلق بالتبادل الاقتصادي وتطوير السياحة بين الشركاء الإقليميين الجدد.

ووقعت كل من البحرين والإمارات منتصف سبتمبر اتفاقا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في حديقة البيت الأبيض، بحسب «فرانس برس».

زيارة ملغاة
وكان من المقرر أن يقوم وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي هذا الأسبوع بزيارة إلى البحرين، لكن مصادر دبلوماسية أكدت لوكالة «فرانس برس» إلغاء الزيارة دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وألغيت الزيارة بعد وقت قصير من اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي شيع، الإثنين، بعد وفاته متأثرا بجروحه، بعد عملية استهداف لموكبه شملت تفجير سيارة وإطلاق رصاص، وذلك على طريق في مدينة آب سرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.

واتهمت إيران جهاز «الموساد» باغتياله. وأكدت مصادر دبلوماسية إسرائيلية، وصول وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، زايد بن راشد الزياني، إلى مطار بن غوريون قرب تل أبيب ظهر الثلاثاء. ومن المقرر أن يجري الوفد مباحثات تتعلق بالسياحة والتعاون الاقتصادي مع إسرائيل، قبل لقاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وأشكينازي الأربعاء.

الحرم القدسي الشريف
ومن غير الواضح بعد ما إذا كان الوفد سيتوجه في زيارة إلى الحرم الشريف، ثالث أقدس المواقع الدينية عند المسلمين والواقع في القدس الشرقية. ويعارض فلسطينيون يرفضون تطبيع العلاقات العربية مع إسرائيل، مثل هذه الزيارات التي يقوم بها إماراتيون أو بحرينيون للحرم. وتسيطر القوات الإسرائيلية على مداخل الموقع الذي تتولى إدارته دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن. ويقول اليهود إنه موقع جبل الهيكل أكثر الأماكن الدينية قدسية لديهم.