الاتحاد الأوروبي: مقتل العالم النووي الإيراني عمل إجرامي يتعارض مع مبدأ احترام حقوق الإنسان

علم الاتحاد الأوروبي, (الإنترنت)

اعتبر الاتحاد الأوروبي مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده «عملًا إجراميًّا يتعارض مع مبدأ احترام حقوق الإنسان»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، أمس الجمعة في بيان، وفاة فخري زاده متأثرًا بجروحه بعيد استهدافه من قبل «عناصر إرهابية»، موضحة أنه أُصيب «بجروح خطرة» بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه، و«استشهد» في المستشفى رغم محاولات إنعاشه.

ووقعت العملية في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران. وأفاد مراسل للتلفزيون الرسمي من المكان، بأن شاحنة صغيرة على متنها متفجرات، انفجرت أمام سيارة العالم، وأطلق مسلحون النار عليها.

واتهمت إيران «إسرائيل» بالوقوف خلف عملية اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده قرب طهران الجمعة، متوعدة بـ«انتقام قاسٍ» من المسؤولين عنها، ويعدّ فخري زاده من أبرز العلماء الإيرانيين في مجاله، وكان يشغل منصب رئيس إدارة منظمة الأبحاث والإبداع في وزارة الدفاع.

وأدرجت وزارة الخارجية الأميركية اسمه على لائحة العقوبات العام 2008 على خلفية «نشاطات وعمليات ساهمت في تطوير برنامج إيران النووي»، وسبق لإسرائيل اتهامه بالوقوف خلف البرنامج النووي «العسكري» الذي تنفي إيران وجوده.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، في أول تعليق له عقب اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، الجمعة قرب طهران، أن «اغتيال فخري زاده لن يبقى دون رد، وسيكون ردنا على الجريمة في الوقت المناسب»، وفقًا لوكالة «رويترز».

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن «اغتيال فخري زاده لن يعرقل مسار إيران في المجالات العلمية، بل سيؤدي إلى تشديد عزمها»، مشيرًا إلى أن«اغتيال محسن فخري زاده هو نتيجة عجز أعداء إيران في المنطقة وفشلهم في الملفات السياسية».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط