وزير خارجية ألمانيا: نسعى إلى اتفاق شراكة جديد مع واشنطن بعد صدور نتائج الانتخابات الرئاسية

وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس. (أرشيفية: الإنترنت).

تمنت برلين انتخابات رئاسية منصفة و«سلمية» للولايات المتحدة الثلاثاء، وفق ما أفاد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، مشيرًا إلى أن بلاده ستسعى إلى اتفاق شراكة جديد عبر الأطلسي مع واشنطن بعد صدور النتائج، حيث شهدت العلاقات بين المستشارة أنغيلا ميركل والرئيس ترامب خلال الأربع سنوات الماضية الكثير من الخلافات حول عديد القضايا.

وقال: «نتمنى للأميركيين يوم انتخابات منصفًا وجيدًا وقبل أي شيء، سلميًّا. إنه اقتراع تاريخي سيحدد مسار ودور الولايات المتحدة في العالم»، مضيفًا أن برلين ستسعى إلى «شراكة فعالة عبر الأطلسي» بعد الانتخابات ومؤكدًا: «نريد اتفاقًا جديدًا في ما يتعلّق بهذه الشراكة».

أظهر استطلاع للرأي نشرته شبكة «سي إن إن» الأميركية، صباح الأحد، تقدم المرشح الديمقراطي، جو بايدن، على منافسه الرئيس الجمهوري، دونالد ترامب، في ولايات وصفتها بـ«المهمة» في السباق نحو البيت الأبيض، قبل 48 ساعة من الاقتراع الحاسم.

لكن ترامب وأنصاره يشككون في دقة هذه الاستطلاعات، مستشهدين بالفشل الذريع الذي في استطلاعات العام 2016، عندما أظهرت تقدم المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون على الرئيس الحالي، لكن الأخير فاجأ الجميع وفاز.

وسبق للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن وجهت انتقادات إلى الرئيس الأميركي ترامب، محذرة من «سياسة البحث عن المصالح الوطنية فقط»، ورأت أن أيًّا من التحديات الدولية «لا يعرف حدودًا، لذلك فإن الذين يعتقدون بأنهم قادرون على تسوية مشاكل العالم من خلال الحمائية والانعزالية يرتكبون خطأً فادحًا».

وأعرب الرئيس الأميركي ترامب عن استيائه إزاء نقص النفقات العسكرية الألمانية في إطار الحلف الأطلسي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط