ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم فيينا إلى قتيلين والشرطة تواصل البحث عن مشتبه به

شرطيان أمام دار الأوبرا في فيينا عقب إطلاق نار , 2 نوفمبر 2020, (أ ف ب)

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم المسلّح الذي وقع ليل الإثنين في وسط فيينا، إلى قتيلين بعد وفاة امرأة متأثرة بجروحها، بحسب ما نقل التلفزيون النمساوي العمومي «أو آر أف» عن رئيس بلدية العاصمة.

وقال رئيس البلدية مايكل لودفيغ عبر التلفزيون إنّه «بعد هذه الجريمة المروّعة (...) توفيت امرأة متأثرة بجروحها»، لتصبح بذلك ثاني ضحية للهجوم الذي حصد في وقت سابق حياة أحد المارّة وأوقع 14 جريحاً، في حين أردت الشرطة أحد منفّذيه قتيلاً وما زالت تطارد مهاجماً آخر واحداً على الأقلّ، وفق وكالة «فرانس برس».

من جانبه أعلن وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر أنّ «مشتبهاً به واحداً على الأقلّ لا يزال فارّاً» بعد الهجوم.

وأدلى الوزير بتصريحه خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المدير العام للأمن العام فرانز روف، الذي قال من جهته إنّه تقرّر «تعزيز إجراءات التفتيش على الحدود» وإقامة حواجز في العاصمة.

المزيد من بوابة الوسط