البيت الأبيض يعلن نتيجة فحص «كورونا» للرئيس الأميركي.. وترامب يصف محتجين بـ«الحيوانات»

طبيب البيت الأبيض شون كونلي يتحدث لوسائل الإعلام (رويترز).

أعلن طبيب البيت الأبيض شون كونلي، الإثنين، أن الرئيس دونالد ترامب الذي أعلن قبل عشرة أيام إصابته بفيروس «كورونا المستجد»، خضع «على مدى أيام متتالية» لفحص سريع لـ«كوفيد-19» وأتت نتيجة هذه الفحوصات سلبية.

وقال الطبيب كونلي في بيان نشره البيت الأبيض إنه «ردا على سؤالكم بشأن فحوصات كوفيد-19 الأخيرة التي خضع لها الرئيس، بوسعي أن أبلغكم بأن النتيجة أتت سلبية على مدى أيام متتالية باستخدام (فحص) أبوت بايناكس ناو»، حسب «فرانس برس».

هجوم عنيف
ونشر البيت الأبيض البيان في الوقت الذي كان ترامب متّجها فيه على متن الطائرة الرئاسية «إير فورس وان» إلى فلوريدا حيث سيشارك في تجمّع انتخابي.

من ناحية ثانية، شنّ ترامب، الإثنين، هجوما عنيفا على متظاهرين في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون «شمال غرب» أسقطوا، ليل الأحد، تمثالين لسلفيه أبراهام لينكولن وثيودور روزفلت، واصفا إياهم بـ«الحيوانات» ومطالبا بسجنهم.

ضعوا هذه الحيوانات في السجن
وقال ترامب في تغريدة على «تويتر» تعليقا على الاضطرابات التي شهدتها بورتلاند ليل الأحد: «ضعوا هذه الحيوانات في السجن حالا. اليسار الراديكالي لا يعرف سوى الاستفادة من القيادة الحمقاء للأغبياء. هذا هو بايدن! القانون والنظام!».

ويحكم مدينة بورتلاند كما ولاية أوريغون خصوم ترامب الديمقراطيون.

وكان نحو 300 شخص، بحسب الشرطة، تجمّعوا في وسط بورتلاند الأحد عشية «يوم كولومبوس»، الذي يحيي فيه الأميركيون ذكرى اكتشاف كريستوف كولومبوس للعالم الجديد.

غير أن ولايات ومدنا عديدة في سائر أنحاء الولايات المتحدة غيّرت تسمية هذا العيد إلى «يوم الشعوب الأصلية»، وذلك بسبب الاتهامات المتزايدة لكولومبوس بأنه الرجل الذي أرسى دعائم عصر الاستعمار والعنف العنصريين في القارة الأميركية.

المزيد من بوابة الوسط