عضوات بالكونغرس ينتقدن «تويتر» لعدم معاملتهن بالمثل بشأن سياسة حظر تغريدات «موت ترامب»

عضوات الكونغرس الديمقراطي الـ4 المعروفات باسم «الفريق». (سي إن إن عربي)

أعربت عضوات الكونغرس الديمقراطي الـ4 المعروفات باسم «الفريق» عن دهشتهن مساء الجمعة عندما أعلن موقع «تويتر» عن سياسته الجديدة ضد تمني الأذى أو الموت لشخص ما، في ضوء تشخيص الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفيروس كورونا.

وتحدثت العضوات من الحزب الديمقراطي، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز من نيويورك، ورشيدة طليب من ميشيغان، وإلهان عمر من مينيسوتا، وأيانا بريسلي من ماساتشوستس، عن التهديدات التي يتلقينها على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قلن إن «تويتر» لا يفعل ما يكفي حيالها، وفق «سي إن إن عربي».

موت ترامب
وفي رد على تقارير وسائل الإعلام يوم الجمعة حول أشخاص يتمنون موت الرئيس، غرّد حساب رسمي يديره المتحدثون باسم «تويتر»: «التغريدات التي تتمنى أو تأمل الموت، أو الأذى الجسدي الخطير أو الإصابة بمرض مميت ضد *أي شخص* غير مسموح بها وسنضطر لإزالتها».

وغردت طليب في رد على تغريدة «تويتر»: «بكل جدية، ما هذا الفساد.. كان ينبغي أن تؤخذ تهديدات القتل التي نتلقاها على محمل الجد بشكل أكبر من قبل تويتر». كما غردت أوكاسيو كورتيز وعمر وبريسلي مشيرات إلى أن «تويتر» لم يأخذ التهديدات الموجهة ضدهن على محمل الجد. وغالباً ما تتعرض عضوات «الفريق» لهجمات وحشية على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك منشورات عدة تمنت موتهن.

«اشنقوهن للخيانة»
وفي بحث سريع على «تويتر» تظهر أسماؤهن متبوعة بعبارة «اشنقوهن للخيانة» في تغريدات من مستخدمين يطالبون بقتل عضوات الكونغرس، حيث غرّد أحد المستخدمين: «أتمنى أن تشنقن للخيانة!»، في حين كتب آخر: «إلهان أتمنى أن تحاكمي بتهمة الخيانة وآمل أن يشنقوكي».

السياسة التي أبرزها «تويتر» يوم الجمعة ليست سياسة جديدة، ولكن، التغريدات التي تنتهك قواعد تويتر نادراً ما تتم إزالتها من قبل الشركة.

رد «تويتر»
وقال ناطق باسم «تويتر»: «في تويتر، أولوياتنا القصوى هي تحسين صحة المحادثة العامة، وهذا يشمل ضمان سلامة الأشخاص الذين يستخدمون خدمتنا. ليس هناك مكان للإساءة والتحرش على تويتر. سياساتنا – التي تنطبق على الجميع في كل مكان – واضحة: لا نتسامح مع المحتوى الذي يتمنى أو يأمل أو يعبر عن رغبة موت أو إصابة الأذى الجسدي الخطير أو مرض مميت ضد فرد أو مجموعة من الناس. إذا رأينا حسابات تنتهك هذه القواعد، سنتخذ إجراءات إنفاذ».

وقال موقع «تويتر» يوم الجمعة إن التمني علناً لشخص ما «الموت أو الأذى الجسدي الخطير أو الإصابة بمرض مميت» لن يؤدي إلى تعليق تلقائي دائم لحسابه على المنصة، ولكن، قد يتم تعليق حسابات المستخدمين الذين ينشرون تغريدات من هذا النوع بشكل متكرر.

المزيد من بوابة الوسط