ماكرون يتعهد بالتفاوض مع السلطات في بيلاروسيا لإطلاق السجناء السياسيين

شرطيان يعتقلان متظاهرة ضد حكم الرئيس البيلاروسي. 19 سبتمبر. (الإنترنت)

التقى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، زعيمة المعارضة في بيلاروسيا، سفياتلانا تسيخانوسكايا، في فيلنيوس، الثلاثاء، في ثاني أيام زيارته لدول البلطيق التي تهدف إلى طمأنة المنطقة على التزام فرنسا تجاه أمنها.

وقالت تسيخانوسكايا إن ماكرون وعدها بالمساعدة في التفاوض مع سلطات بيلاروسيا بهدف الإفراج عن السجناء السياسيين، حسب وكالة «رويترز».

وأضافت للصحفيين في تصريحات أدلت بها بعد الاجتماع في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا أن ماكرون «وعدنا بفعل كل شيء للمساعدة في المفاوضات (خلال) هذه الأزمة السياسية في بلادنا... وسيفعل كل شيء للمساعدة في الإفراج عن جميع السجناء السياسيين».

 توقيف العشرات خلال تظاهرة جديدة للمعارضة في بيلاروسيا

وفي أول أيام زيارته لفيلنيوس، الإثنين، حث ماكرون سلطات بيلاروسيا على وقف الاعتقالات بلا سند قانوني وإطلاق سراح المحتجين المعتقلين تعسفيًّا واحترام نتائج الانتخابات.

يشار إلى أن ماكرون دعا رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، الأحد، إلى التنحي، في موقف أكثر صرامة في الوقت الذي خرج فيه عشرات الآلاف في مظاهرات في عطلة نهاية الأسبوع، وللأسبوع السابع على التوالي، لمطالبة لوكاشينكو بالرحيل.

وفرت تسيخانوسكايا إلى ليتوانيا بعد انتخابات الرئاسة التي أجرتها بيلاروسيا في التاسع من أغسطس الماضي، وتقول المعارضة إنه شابها «تلاعب وتزوير».

المزيد من بوابة الوسط